بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
أرشيفية

الحجر على سكّان حيّ في الحسكة بعد تشخيص إصابتين بـ “كورونا”


أعلنت الإدارة الذاتية، عن تشخيص إصابتين جديدتين بفيروس كورونا، في مدينة #الحسكة، داعية الأهالي إلى اتباع قواعد الوقاية الشخصية والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.

جاء ذلك في بيان أصدرته هيئة الصحة في الإدارة الذاتية، مساء أمس، أكدت فيه تشخيص إصابة رجل وزوجته من مدينة الحسكة، بعد إجراء الفرق الطبية التابعة لها فحوصات وتحاليل لحالات مشتبه بها.

وأكدت الهيئة أن الزوجة تخضع للحجر الصحي في #المشفى_الوطني بالقامشلي، فيما يخضع الزوج للحجر المنزلي.

وجددت الهيئة تأكيدها على محاولة منع دخول فيروس كورونا إلى مناطق شماليي وشرقي سوريا، رغم ما قالت إنه عدم تعاون مه جانب السلطات السورية عبر إدخال المواطنين إلى مدينة القامشلي دون عبورهم من النقاط الطبية للتأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بالفيروس.

في غضون أعلن مجلس مدينة الحسكة والمجلس الصحّي التابعان للإدارة الذاتية في مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام محلية، وضع حي العمران بمدينة الحسكة، والذي ظهرت فيه الحالتان تحت الحجر الكلّي، ووضع المدينة تحت الحجر الجزئيّ.

ودعا البيان المشترك للمجلسين إلى تنبيه الأهالي عبر مكبّرات الصّوت بضرورة عدم الخروج من المنازل، واتّخاذ طرق #الوقاية، وعدم الدّخول إلى منطقة المربّع الأمنيّ للحكومة السّورية. مناشداً الأهالي بعدم السماح لأطفالهم بالخروج إلى الشوارع.

وكانت الإدارة الذاتية قد أزالت الحواجز وقامت بفتح شوارع غالبية المدن في مناطقها مع حلول شهر رمضان، في خطوة غير معلنة.


التعليقات