بغداد 32°C
دمشق 24°C
الخميس 24 سبتمبر 2020
سوق الخميس في الحسكة - إنترنت

الإدارة الذاتية في سوريا تجدد الإجراءات الاحترازيّة بعد تسجيل إصابتين بكورونا


عادت الإدارة الذاتية إلى تشديد الإجراءات الاحترازية أمس الخميس، في القامشلي بعد يوم من تسجيل إصابتين بفيروس #كورونا في #الحسكة، وأغلقت عدداً من الأسواق الشعبية في المدينة والريف.

وأغلقت قوات الأمن الداخلي في الإدارة الذاتية بالقامشلي سوق الخميس الشعبي، والذي عادةً ما يفتح في حي الكورنيش جنوبي المدينة، وذلك بعد يوم من الإعلان عن تسجيل إصابتين في مدينة الحسكة.

وقال محمد شيخموس من حي الكورنيش لموقع «الحل نت»: إن «الأسايش كانت قد سمحت لأصحاب البسطات والعاملين في السوق العودة إلى مزاولة أعمالهم الأسبوع الفائت، وذلك لأول مرة منذ بدء فرض حظر التجول في 23 آذار / مارس الماضي».

وأضاف شيخموس «لكنها منعت العاملين من أصحاب البسطات والباعة في السوق يوم أمس من العمل وقامت بفض التجمع فيه» مرجعاً ذلك إلى ظهور حالتي الإصابة بكورونا في مدينة الحسكة.

في غضون ذلك ذكرت مصادر أن بلدية قرية كريفاتي جنوب بلدة جل آغا-(الجوادية) بريف القامشلي الشرقي أغلقت مع قوات الأمن الداخلي “الأسايش” سوق الغنم في القرية.

وشهدت مدن مناطق الإدارة الذاتية تخفيض حدّة الإجراءات الاحترازية مع حلول أول أيام شهر رمضان، وذلك في خطوة غير معلنة، حيث أزالت القوى الأمنية جميع الحواجز وفتحت الطرقات الرئيسية بعد إغلاقها لأكثر من شهر.

وكانت الإدارة الذاتية قد مددت أمس، وللمرة الثالثة على التوالي فترة الحظر في مناطقها 10 أيام إضافية.

وحدد القرار فترة الحظر اليومية من الساعة الثالثة عصراً وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، إذ يسمح بموجبه لكافة المحلات وأصحاب المهن مزاولة أعمالهم من السادسة وحتى الثالثة عصراً من كل يوم.

ومنع القرار التنقل بين الأرياف ومراكز المدن، كما أبقى أماكن التجمعات من مطاعم وكافيتريات ومدارس ودور عبادة مغلقة خلال فترة الحظر.


التعليقات