بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
"داعش" يُهاجم صلاح الدين ويقتل عناصر من الحشد ـ إنترنت

تفاصيل ليلة الهجوم على “الحشد”.. “داعش” يستغل “كورونا” في العراق


قتل /10/ من عناصر الحشد العشائري العراقي، بحسب بيان للحشد الشعبي، وأصيب آخرون في هجوم نفذه تنظيم “داعش”، أمس الجمعة، على مراكز انتشار الحشد في منطقة “مكيشيفة” التابعة لمحافظة #صلاح_الدين.

وأعلن #الحشد_الشعبي، اليوم السبت، عن مقتل وإصابة عدد من عناصر “داعش” بصد تعرض كبير في منطقتي بلد ومكيشيفة جنوب #تكريت.

وذكر في بيان أن «قوات الحشد قتلت وجرحت عدداً من عناصر “داعش” خلال صد التعرض وقامت بمحاصرة مناطق التعرضات لتعقب العناصر، بعد وصول تعزيزات جوية وبرية لتأمين مناطق التعرض».

مشيراً إلى أن «الحصيلة الأولية بلغت استشهاد /10/ من مقاتلي الحشد وجرح آخرين تم اخلاؤهم إلى مستشفيات طبابة الحشد الميدانية لتلقي العلاج».

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن قيام داعش بـ”إحراق” ستة من ضحايا الهجوم بعد وضعهم في “كرفان” وإشعال النار فيه، ولكن لم يتم التأكد من صحة المقاطع المصورة المنشورة.

ومكيشيفة هي قرية عراقية تقع على مسافة 130 إلى الشمال من بغداد، وعلى مسافة 40 كم جنوبي تكريت على الطريق الرابطة بينها وبين سامراء.

وعاد تنظيم داعش لشن هجمات مختلفة في بعض مناطق #العراق مستغلاً أزمة “#كورونا” المستجد، فيما عادت طائرات #التحالف_الدولي إلى شن هجمات تستهدف تجمعات عناصره وخاصة في المناطق الواقعة بين محافظات #ديالى وكركوك وصلاح الدين.

وقبل يومين، استهدف طيران قوات التحالف الدولي مجموعة أنفاق يستخدمها مقاتلو “داعش” بين محافظتي صلاح الدين وديالى، وقتل نحو عشرة من التنظيم المتشدد.

وتشهد المناطق المشتركة بين محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك تواجداً لتنظيم “داعش” ونشاطاً لخلاياه وخاصة بين القرى الخالية من السكان، والمناطق الجبلية الوعرة التي تكثر في هذه المناطق.


التعليقات