بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

أستاذ جامعي متهم بـ”المساس بهيبة الدولة” لأنه وقف مع الفقراء!


أوقفت جامعة دمشق أستاذاً جامعياً عن العمل، ويواجه عقوبات جزائية، بتهمة “المساس بهيبة الدولة”، على خلفية إلقائه محاضرة عن معاناة “الطبقة الوسطى”.

وأصدر مجلس “تأديبي” شكلته جامعة دمشق قراراً يقضي بفرض عقوبة نقل الأستاذ في كلية الاقتصاد “زياد زنبوعة” خارج الجامعة.

وتمديد توقيفه عن التدريس إلى حين البت في وضعه جزائياً، وتأديبياً بأحكام تأخذ درجة القطعية، بحسب #القرار الذي نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في القرار أن زنبوعة متهم بالمساس بهيبة الدولة، وإضعاف الشعور الوطني للمواطنين وبعث روح الانهزام فيهم، على خلفية إلقائه محاضرة في غرفة تجارة #دمشق بعنوان “الطبقة الوسطى من وجهة نظر #اقتصادية تداعيات الأزمة”.

وبحسب القرار، «تضمنت المحاضرة استهزاء من الخطوات التي قامت بها الدولة في مجال الإصلاح السياسي والاقتصادي منذ بداية الأزمة».

وحلت #سوريا في المرتبة الأخيرة بين دول العالم الأكثر فقراً، بحسب مؤشر موقع World By Map العالمي، لعام ٢٠٢٠، كما ذكرت #الأمم_المتحدة أن نحو ٨٣٪ من السوريين هم تحت خط #الفقر.

يذكر أن الأسعار في سوريا سجلت ارتفاعاً بأكثر من ٢٠ ضعف ما كانت عليه في ٢٠١١، مع ثبات نسبي لدخل الفرد واتساع نطاق البطالة، وضعف القوة الشرائية، إذ خسرت #الليرة_السورية نحو ٢٤ ضعف قيمتها في أوائل ٢٠١١.


التعليقات