بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020
الممثل السوري "بشار إسماعيل"

الممثل السوري “بشار اسماعيل” يرد على “رامي مخلوف” ويناشد “بشار الأسد”


اتهم الفنان والممثل السوري “بشار إسماعيل” رجل الأعمال الأول في #سوريا “رامي مخلوف” بإطلاق تهديدات ضد الرئيس “بشار الأسد”، وذلك على خلفيّة ظهور مخلوف بفيديو اليوم الأحد مهاجماً الحكومة وأجهزة الأمن السوريّة.

وقال إسماعيل في منشور له على صفحته في فيس بوك: «شاهدت قبل قليل حلقة اليوم من برنامج نفحات مخلوفية، فتبين لي أنه يقوم بتهديدات مبطنة لشخص سيادة الرئيس كما قام بالتهديد عن الإفصاح بالأسرار التي يتداولها رجال الأمن والدولة عبر الهاتف باعتباره صاحب هذه الشركة التي تسجل كل شارد وواردة أثناء المكالمة وخارجها، لأن الهواتف الذكية تسجل دائما وحتى إن كان الخط مغلق».

وناشد إسماعيل الرئيس السوري باتخاذ قرار بحق “رامي مخلوف” على خلفيّة تصريحاته الأخيرة وقال: «هلق عرفنا مين هن التجار واصحاب رؤوس الاموال يلي عم تأجج الكره ضد الدولة والقائد، أناشد السيد الرئيس يتخذ فيه قرار يصير عبرة لتجار الحروب والأزمات حاج بقا والله طقت روحنا».

سامحوني بوست طويل بس بتمنى يوصل لاكبر عدد من الناس وعلى رأسهن سيادة الرئيسشاهدت قبل قليل حلقة اليوم من برنامج نفحات…

Gepostet von ‎بشار اسماعيل‎ am Sonntag, 3. Mai 2020

وظهر رجل الأعمال السوري “#رامي_مخلوف” بفيديو جديد عبر حسابه في فيس بوك في وقت سابقٍ اتهم فيه الأجهزة الأمنية السورية، باعتقال موظفيه وممارسة الضغوط عليه حتى يتنازل عن أملاكه، وذلك بعد أن ردت الحكومة السورية على تسجيله الأول، بأن المبالغ المطلوبة منه مستحقة وسيتم التحقيق بقضايا أخرى.

وقال “مخلوف” في الفيديو الذي نشره اليوم الأحد، إنه يتعرض لضغوطات بـ «طريقة غير مقبولة وبشكل لا إنساني» وأن الأجهزة الأمنية بدأت تعتقل موظفيه، بالرغم من أنه كان «أكبر داعم وخادم لتلك الأجهزة وأكبر راعٍ لها أثناء الحرب»، حسب قوله.

وأضاف مخلوف أن «التسجيل الذي خرج به أول مرة، فيه مخاطرة كبيرة»، مشيراً إلى أنه «لا يستطيع أن ينفذ الأوامر المطلوبة منه». مضيفاً بلهجته العامية: «طُلب مني اليوم أن ابتعد عن الشركات وأنفذ التعليمات وأنا مغمض، وبلشت الضغوطات بسحب الموظفين، هذا الأسلوب ما لازم يصير هذا ظلم، هذا استخدام للسلطة في غير محلها».


التعليقات