بغداد 31°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
كورونا في العراق ـ تعبيرية ـ إنترنت

“كورونا” في العراق.. لا تراجع بالتجمعات البشرية والمصابين في تزايد


أكدت خليةُ الأزمة في #العراق، اليوم الثلاثاء، أن الموقف الوبائي لا يزال خطراً وسيئاً، في ظل استمرار التجمعات البشرية وإقامة المناسبات.

وقال عضو الخلية جاسم الفلاحي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية: إن «جائحة “#كورونا” ما تزال وباءً على مستوى العالم وهذا الفيروس قوي وفعال وشديد العدوى وواسع الانتشار ومن السابق لأوانه أن تعلن أي دولة أنها في بداية انتصارها عليه، لذلك فإن الوضع الوبائي في العراق خطر جداً ونحتاج في هذه المرحلة الخطيرة إلى تكاتف وتعاون الجميع».

وأضاف: «إننا نشعر بالأسف الشديد لعدم وجود وعي مجتمع كاف خصوصاً في موضوع المآتم اذ أن أكثر الحالات التي تم تسجيلها في الفترة الأخيرة تعود لتجماعات بشرية ناتجة عن مجالس العزاء، وهذا بالتأكيد واحد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الفيروس وتواجده في المجتمع وبالنتيجة زيادة أعداد الملامسين».

مبيناً أن «بقاء الحال هكذا يؤدي إلى بقاء الفيروس فترة أطول في المجتمع».

وعن حظر التجوال، أوضح الفلاحي أن «تخفيف حظر التجوال قد فهم من البعض على أن الوضع الوبائي جيد، ولكننا نقول أن الوضع الوبائي سيء و #وزارة_الصحة وكوادرها تواصل العمل ليل نهار للحد من انتشار هذا الفيروس؛ لكن هذا يتطلب المزيد من الجهود مثل باقي دول العالم التي تبذل جهوداً كبيرة وتضع موازنات ضخمة من أجل الحد من انتشار هذا الوباء الذي أصاب كل مفاصل الحياة».

وسجلت #وزارة_الصحة في #بغداد، أمس الاثنين، /50/ حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، وحالة وفاة واحدة في العاصمة العراقية، وتماثل /54/ حالة للشفاء التام.

وبذلك بلغ المجموع الكلي لإصابات “كورونا” في العراق /2346/ منها /387/ في إقليم كردستان، و /98/ حالة وفاة، بينها /5/ في الإقليم، و /1544/ حالة شفاء، ضمنها /343/ في الإقليم.


التعليقات