بغداد 30°C
دمشق 20°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
صورة من الفيسبوك

إدلب: “تحرير الشام” تعيد إحياء “سواعد الخير” تحت قناعٍ جديد


بعد عامين من تجميد نشاط ما كان يعرف سابقاً باسم مؤسسة “سواعد الخير”، التابعة لهيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” في #إدلب، أعادت #هيئة_تحرير_الشام مؤخراً إحياء تلك الجماعة تحت مسمى “مركز الفلاح”، لتقوم بمهام تهدف لفرض التعاليم الدينية المتشددة على أهلي المنطقة.

ومن المتوقع أن تتولى الجماعة الجديدة “مركز الفلاح” مهام فرض تعاليم التنظيم على الأهالي وتحصيل المزيد من الأموال تحت مسمى (زكاة)، بالإضافة لقيامها بمهام رقابية على المحال التجارية والمدارس والمطاعم وقمع الحريات الخاصة والعامة.

ونشر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” قائمة تتضمن المهام التي ستتولى الجماعة الجديدة العمل على تنفيذها ومنها: منع الاختلاط في المطاعم والمكاتب وغيرها من أماكن العمل، ومنع وجود أي امرأة بدون (محرم) مع صاحب محل، ومنع  بيع الرجال للألبسة النسائية.

كما سيتولى الجماعة  مهام رقابية آخرى يأتي في مقدمتها منع اختلاط الشباب والبنات في المدارس والمعاهد، بالإضافة  للرقابة على صالات الأفراح والألعاب، ومنع الأراكيل والمشروبات الكحولية في الشوارع والمحلات والمطاعم والتشديد على عمل الحلاقين.

وكانت جماعة  “سواعد الخير” قد أثارت غضب واستياء أهالي إدلب الذين اعتبروا أنها بمثابة الجهاز الأمني الهادف لصبغ المنطقة بالطابع الديني والمتشدد، فضلاً عن ارتكابها لعشرات الانتهاكات بحق الاهالي، ما دفع التنظيم الذي يتزعمه “الجولاني إلى حلها قبل عامين نتيجة الضغط الشعبي في حينها.

 


التعليقات