بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

استقالات بالجملة من إدارة “MTN” سوريا… أما “سيريتل”!؟


كشفت شركة الخليوي “MTN” سوريا عن استقالة ثلاثة من مجلس إدارتها بينهم الرئيس، وذلك على خلفية مطالبة الحكومة شركتي الخليوي “MTN”، و”سيريتل” بدفع غرامات مالية تقدر بأكثر من 233 مليار ليرة سورية.

وأبلغت “MTN” هيئة الأوراق المالية التابعة للحكومة السورية، في بيان تم تداوله على وسائل إعلام، استقالة رئيس مجلس إدارتها “محمد بشير المنجد”، وعضوي المجلس “نصر سبح”، و”جورج فاكياني”.

ولفتت #الشركة إلى أن سبب الاستقالة «ظروف وأسباب خاصة بهم»، وتقدم المنجد وسبح وفاكياني، باستقالاتهم في الـ 4 من أيار الحالي وفي الـ 5 منه، أي في نفس اليوم، الذي حددته الحكومة السورية لانتهاء مهلة دفع الغرامات.

وأعلن شريك رئيسي في شركة الاتصالات “MTN” وهي شركة ” تيلي انفست”، في الـ 3 من أيار الحالي، عن الاستعداد لدفع ما يترتب عليها من مبالغ طلبتها هيئة اتصالات تابعة للحكومة السورية.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات، التابعة للحكومة السورية، طالبت شركتي الهواتف الخلوية #سيريتل و#MTN بدفع مستحقات تقدر بـ 233.8 مليار #ليرة سورية، وحددت الهيئة موعداً لتسديد #المبلغ ينتهي بتاريخ 5/5/2020.

يذكر أن موقف شركة “سيرتل” تمثل بخروج رئيس مجلس إدارتها “رامي مخلوف” وهو ابن خال الرئيس “بشار الأسد” عبر تسجيلين مصورين ناشد فيهما الأسد بإعادة النظر في طلب الحكومة، وتحدث عم حملة اعتقالات تطال مسؤولين في شركته.


التعليقات