انفجارٌ جنوبي إدلب يفشل في «التشويش» على تسيير دورية روسية_تركية مشتركة

انفجارٌ جنوبي إدلب يفشل في «التشويش» على تسيير دورية روسية_تركية مشتركة
صورة سابقة لدورية روسية_تركية قرب سراقب - إنترنت

شهدت منطقة # #أريحا جنوبي # #إدلب صباح اليوم الثلاثاء، انفجاراً تزامن مع تسيير دورية مشتركة جديدة للقوات الروسية والتركية على أوتوستراد اللاذقية – حلب الدولي، دون أن يسفر  عن أي إصابات.

وتمكنت الدورية من الوصول إلى مدينة “ #أريحا ” رغم محاولة اعتراض طريقها من قِبل بعض المحتجين على الطريق الدولي”M4″، حيث حشدت الفصائل الإسلامية بعض مؤيديها وعائلاتها رفضاً لاتفاق # #موسكو المبرم مطلع شهر آذار الماضي.

وللمرة الثالثة، تتمكن الدورية المشتركة من الوصول الى هذه النقطة قرب “ #أريحا ”، بعد انطلاقها من قرية # #ترنبة قرب مدينة # #سراقب ، بينما تعتبر هذه الدورية هي العاشرة من نوعها التي تجري على أوتوستراد “M4″، حسب ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت مناطق ريف #إدلب الجنوبي، قد شهدت العديد من محاولات عرقلة تسيير الدوريات الروسية التركية المشتركة، وأدت مؤخراً إلى صدامات مسلحة بين “هيئة تحرير الشام” والقوات التركية، وسقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.