بغداد 31°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
عناصر من ميليشيا "عصائب أهل الحق"، المصدر: AFP

«أشبه بأكل لحم الميتة»: “العصائب” و “ثأر الله” تُهدّدان وتتوعّدان في العراق


بعد أيام من اعتقال عناصر من ميليشيا #ثأر_الله في #البصرة وإغلاق مقرّها، وذلك بأمر من رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، هاجمت الميليشيا اليوم “الكاظمي”.

“ثأر الله” وفي بيان قالت، إن «مسلحين مدجّجين بالأسلحة الخفيفة والسلاح الأبيض والهراوات، ينتمون إلى جهات عميلة لدوائر مخابراتية معادية للعراق هجموا على مقر حزب ثأر الله الإسلامي».

وأدانت الميليشيا في بيانها، «قيام القوات الأمنية باقتحام المقر واعتقال حراسه»، مُعتبرةً أن الحزب “ضحية” وأن «الأجهزة الأمنية تركت المُعتدين أحراراً».

الفصيل المسلح المدعوم من إيران، نفى في البيان، «إطلاق النار على “المهاجمين”» بحسبه، وقال إن «جهة مجهولة أطلقت النار عليهم من خارج المقر مما أدى إلى تفرق الغوغاء».

والأحد المنصرم، قُتل متظاهر عراقي في البصرة بعد إطلاق نار من عناصر ميليشيا “ثأر الله”، دفع برئيس الحكومة “مصطفى الكاظمي” إلى توجيه قوة عسكرية لاعتقال العناصر، وإغلاق المقر.

قرار “الكاظمي” لاقى تفاعلاً واهتماماً كبيرين في الأوساط الشعبية العراقية والدولية، وذلك لأنه أول رئيس حكومة من نوعه يقدم على هكذا خطوة في ملاحقة الميليشيات.

و “ثأر الله” هي ميليشيا مدعومة من إيران، وتأسّست في #طهران إبّان الثمانينيات، وبعد 2003 دخلت إلى #العراق، لكن لم تتخذ شكل باقي الميليشيات ولم تخض مضمار السياسة.

لا يوجد لها حزب في العملية السياسية، واتخذت من رقعة البصرة (حصراً) مكاناً لها، إذ تستحوذ كثيراً على مقدّرات العاصمة الاقتصادية للبلاد، خصوصاً في مجال #النفط

كذلك هدّدت ميليشيا #عصائب_أهل_الحق الخاضعة لطهران، بالرد على إحراق مقرات الميليشيا «بشكل صاعق»، وذلك نتيجة إقدام المحتجٍين في #واسط منذ أيام على حرق مقر الميليشيا.

القيادي في الميليشيا “جواد الطليباوي”، قال إن «العملية السياسية مرّت بمخاضات عسيرة اضطرت بسببها القوى السياسية إلى تقديم التنازلات لتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية».

وأضاف “الطليباوي” في بيان له بالقول: «الأمر الذي اضطرها إلى القبول على مضض بخيارات مريرة هي أشبه بأكل لحم الميتة»، في إشارة منه إلى التصويت على حكومة “الكاظمي”.

وكانت ميليشيا #كتائب_حزب_الله قد اتهمت في عدّة مرات “الكاظمي” بالمساعدة في قتل الجنرال الإيراني #قاسم_سليماني، والقيادي العراقي #أبو_مهدي_المهندس، قبل توليه رئاسة الحكومة وبعدها


التعليقات