بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020
فصائل المعارضة الموالية لتركيا في ليبيا - إنترنت

“تجنيد الأطفال” فضيحة جديدة ترتكبها تركيا في صراعها حول ليبيا


كشفت مصادر صحفية عديدة، تورط نظام الرئيس التركي “رجب الطيب إردوغان” بتجنيد عشرات الأطفال السوريين وإرسالهم للقتال في ليبيا، وهو ما يعتبر فضيحة وجريمة تدينها جميع الأعراف والمواثيق الدولية.

 

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إن من ضمن المجموع العام للمجندين السوريين في ليبيا، يوجد نحو 150 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 عاماً، غالبيتهم تم تجنيدهم من قبل فرقة “السلطان مراد” التي استغلت الوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر لسكان أرياف #حلب و #إدلب.

وأشار المرصد أن الكثير من الأطفال دون سن 18، يذهبون من إدلب وريف حلب الشمالي إلى #عفرين، بحجة العمل ويتم تجنيدهم هناك من قبل الفصائل الموالية لتركيا وإرسالهم للقتال إلى جانب “حكومة الوفاق” في معاركها ضد “قوات حفتر” على الأراضي الليبية.

وكشفت صحيفة “الجسر” عن مقتل طفل سوري يدعى “أسامة الموسى” المنحدر من بلدة بزاعة بريف حلب الشرقي، في المعارك جرت بالعاصمة الليبية.

ويبلغ الطفل من العمر 14 عاماً وقد وصل جثمانه قبل أيام وتم دفنه في قرية الغندورة بريف مدينة #جرابلس، في ظروف من التكتم والسريّة.


التعليقات