بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
تعزيزات عسكرية تركية تتجه سوريا - إنترنت

تركيّا تتوسع في إدلب وتقيم نقطة عسكريّة جديدة بريفها الجنوبي


أنشأ الجيش التركي نقطة عسكريّة جديدة في محافظة #إدلب، تزامناً مع استمرار الهدوء النسبي في المحافظة تنفيذاً لاتفاق موسكو المبرم في آذار /مارس الماضي.

وأفادت مصادر محليّة لموقع «الحل نت» بأن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكريّة إضافيّة إلى محافظة إدلب، توجهت إلى تلّة «النبي أيوب» الواقعة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وهي تلة تشرف على العديد من قرى وبلدات الريف الإدلبي، حيث تم إنشاء نقطة عسكريّة جديدة للقوّات التركيّة.

وأفاد ناشطون بأن المنطقة شهدت اتفاقاً غير معلن بين هيئة تحرير الشام والقوّات التركيّة، حيث كانت المنطقة تخضع لسيطرة الهيئة، إلا أنها انسحبت بموجب الاتفاق ليتم إنشاء نقطة مراقبة جديدة تابعة للجيش التركي.

واستقدم الجيش التركي خلال الأسابيع الأخيرة، تعزيزات عسكريّة إضافية إلى محافظة إدلب، وريفها الجنوبي، وذلك رغم الهدوء الذي تعيشه المحافظة، حيث سيّرت القوّات التركيّة والروسيّة المشتركة الدوريّة الـ١١ على طريق حلب – اللاذقيّة الدولي المعروف بـM4.

وتأتي الدوريّات العسكريّة المشتركة لروسيا وتركيا في إدلب، في إطار تنفيذ اتفاق موسكو بشأن المنطقة والذي ينص على وقف إطلاق النار في المحافظة وتسيير دوريّات عسكريّة مشتركة بين روسيا وتركيا على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة، إذ تم إقرار الاتفاق بعد لقاء بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيّب أردوغان” في موسكو مطلع شهر آذار /مارس الماضي.

ومنذ إعلان الاتفاق في الخامس من آذار، تشهد المنطقة هدوءً نسبيّاً بعد توقف القصف والعمليّات العسكريّة، ما سمح لآلاف المدنيين بالعودة إلى منازلهم في قرى وبلدات ريف إدلب.

 


التعليقات