بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
مقبرة الحقلة بحي الميدان في دمشق - أرشيفية
مقبرة الحقلة بحي الميدان في دمشق - أرشيفية

تكلفة الموت أعلى من المعيشة: القبر في دمشق بسعر 10 مليون ليرة سورية


أفادت شبكة “صوت العاصمة” التي تغطي أخبار دمشق بأن سعر القبر في العاصمة السورية بلغ اليوم 10 ملايين سورية، ليتخطى أعلى حاجز وصل إليه منذ بداية انخفاض سعر الليرة التي باتت قيمتها أقل من سعر صرف البنك المركزي لليرة اللبنانية لأول مرة هذا الأسبوع.

ووصل سعر الدولار مقابل الليرة سورية اليوم إلى 1580 مبيع، مع تزايد التدهور بظل الخلافات داخل العائلة الحاكمة التي ظهرت في تسجيلات ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، رامي مخلوف، إضافة إلى العقوبات الأمريكية التي عادت إلى حديث الإعلام مؤخراً مع قانون قيصر.

وفي تقارير إعلامية عادت للعام الماضي كان مكتب دفن الموتى التابع للعاصمة السورية قد كشف أن العاصمة دمشق وصلت إلى حد الاختناق، الأمر الذي تسبب في ارتفاع أسعار القبول والتأخّر في الحصول على قبر فوري داخل مقابر العاصمة.

ونقل موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي حينها تصريحاً عن مصدر في مكتب دفن الموتى، جاء فيه أن «معظم أهالي دمشق يحاولون حجز قبور لهم قبل حدوث الوفاة، وهو أمر غير عادل»، على حد قوله.

ورصدت شبكة “الدرر الشامية” المعارضة أسعار القبور في بعض المقابر المعروفة في مدينة دمشق في مطلع عام 2019، مبينة أن سعر القبر الواحد في مقبرة “الدحداح” قرب شارع بغداد وسط العاصمة يتراوح بين 4 إلى 7 ملايين ليرة سورية.

وبلغ سعر صرف الدولار في آذار/مارس من عام 2019 بسوريا 525 ليرة سورية، لكن اليوم بات الوضع الاقتصادي أكثر تدهوراً بشدة، مع ظهور امتعاض حقيقي في الشارع الموالي من طريقة تعامل السلطات مع زيادة المعاناة الاقتصادية لكافة فئات الشعب، بما فيها الطبقة الوسطى التي تعيش في المدن المركزية كالعاصمتين السياسية والاقتصادية دمشق وحلب.

 


التعليقات