بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020
فالح الفياض إلى جانب أبو مهدي المهندس ـ إنترنت

في العراق.. قناة “MBC” تصف المهندس بـ”الإرهابي” والفيّاض يرد


بعد عرض قناة MBC تقريراً على شاشتها عن حادثة تفجير السفارة العراقية في العاصمة اللبنانية #بيروت عام 1981، واستعراض المعلومات التاريخية عن الحادث والمتورطين فيه، ورد اسم “ابو مهدي المهندس” موصوفاً بعبارة “الإرهابي”.

هذا الوصف أزعج غالبية قادة #الحشد_الشعبي في #العراق، ومنهم رئيس الهيئة فالح الفياض، الذي وجه بإقامة دعوى قضائية ضد القناة.

وذكر الفياض في بيان أن «القناة التليفزيونية عرضت ما يسيء إلى تاريخ المهندس متهمةً إياه باتهامات باطلة لا تمت للحقيقة بِصلة».

مشيراً إلى أن «هذه المواد الإعلامية تؤكد استمرار الدعاية المغرضة للإعلام المسموم، الذي يمعن في الإساءة لقادة النصر».

وطالب في الوقت ذاته «الجهات الرقابية ذات العلاقة وهيئة الإعلام والاتصالات بأخذ دورها في التصدي لهكذا إعلام مضلل للجمهور».

في غضون ذلك، استنكرت لجنة الاتصالات والإعلام النيابية، قيام قناة MBC بـ”الإساءة” لأبي مهدي المهندس، فيما طالبت القناة بتقديم اعتذار عن ذلك.

كما طالبت اللجنة، السلطات بـ«غلق مكاتب هذه القناة في حال لم تعتذر».

ووقع تفجير السفارة العراقية في #بيروت عبر هجوم انتحاري يوم 15 ديسمبر 1981، وقتها اتهم حزب الدعوة العراقي، وسويت السفارة بالأرض وقتل 61 شخصاً، بينهم السفير العراقي في لبنان وجرح 110 آخرين.

وكانت واحدة من ضحايا التفجير، الدبلوماسية العراقية بلقيس الراوي زوجة الشاعر السوري نزار قباني التي كانت تعمل في المكتب الثقافي للسفارة.

وورد اسم “ابو مهدي المهندس” في بعض سجلات التحقيق في #لبنان، ولكن من دون أن يتم إصدار أحكام قضائية بحقه، كما أقدمت عائلة بلقيس الراوي على رفع دعوى قضائية ضد #نوري_المالكي الذي كان قيادياً في حزب الدعوة.

وقُتل نائب رئيس هيئة “#الحشد_الشعبي” جمال جعفر، المعروف باسم “أبو مهدي المهندس”، مع الجنرال الإيراني #قاسم_سليماني في غارة أميركية مطلع العام الجاري.


التعليقات