بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
قوات إيرانية في سوريا - إنترنت

محللون: طهران تقوم بانسحابات تكتيكية من سوريا ولا وجود لمؤشرات على المغادرة


بيًن محللون مختصون في الشأن الإيراني، أن #طهران تجري انسحابات تكتيكية من الأراضي السورية، ولا وجود لمؤشرات على مغادرة المنطقة، وفق ماذكره موقع «العربية نت».

وبحسب إذاعة “أوروبا الحرة”، «يرى المحللون أنه لا يمكن لإيران تغيير استراتيجيتها المبنية على مصالح أيديولوجية وسياسية وأمنية، وهي مستمرة في تحقيق أهدافها الإقليمية، كما أن لها دوراً رئيسياً في تزويد سوريا بالمساعدات المالية والعسكرية خلال سنوات الحرب الماضية».

«تعليقات المسؤولين الإسرائيليين حول الانسحاب الإيراني من #سوريا، أمر مبالغ فيه إلى حد كبير»، بحسب ما وصفه “راز زيمت”، محلل إيراني في معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب لراديو RFE / RL.

وأوضح بالقول، «ما يبرهن أن الانسحاب هو تكتيكي وليس مغادرة البلاد، ولربما إعادة انتشار على نطاق أوسع، يكمن في ازدياد معدل رحلات الشحن بين #إيران و #سوريا خلال عام 2020 ».

وأضاف، «انخفاض عدد قوات الحرس الثوري الإيراني من بضعة آلاف إلى بضع مئات، تزامنت مع تجنيد مقاتلين من الشيعة السورية ».

في حين، يرى “علي ألفونه”، الباحث في معهد دول الخليج العربي في #واشنطن، أن هناك تحركات للقوات الإيرانية من #دير_الزور إلى مقر أكبر في #تدمر، عقب الضربات الإسرائيلية الأخيرة على مواقعهم العسكرية في #سوريا.

وفي وقتٍ سابق، أكد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، أن هناك تقلص إيراني في #سوريا، وانسحاب جزئي لقوات الحرس الإيراني، بالإضافة إلى معاناة القوات من نقص في الأموال.


 


التعليقات