بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

بعد قرار الحجز على أمواله.. “مخلوف” يعترف باستنزاف قواه


في ظل الخلافات التي ثارت مؤخراً بين #الحكومة_السورية ومالك شركة سريتل “رامي مخلوف”، كشف الأخير، مساء اليوم، عن استنزاف قواه أمام القرارات.

وردَ مجدداً “رامي مخلوف”، على الهيئة الناظمة للاتصالات و #الحكومة_السورية، عبر صفحته الرسمية في موقع (فيسبوك)، موضحاً أنه «قد استنزف قواه، وخاصةً بعد اتخاذ قرارات الحجز على أمواله وأموال زوجته وأولاده»، على حد وصفه.

ولفت مخلوف، إلى أن الخلافات متعلقة بالشركة وليس شخصياً معه ومع عائلته، مؤكداً، أن «هذه المحاولات هي لإقصائه من منصبه في الشركة».

في حين، نفى مجدداً التهم الموجهة إليه بخصوص التهرب من تسديد المبالغ المترتبة عليه.

وأضاف بالقول، طلبنا من رئيس الحكومة عدم عرقلة أعمال “مؤسسة نور” للتمويل الصغير، والتي تساعد شريحة كبيرة من السوريين المحتاجين بموضوع القروض، وتسألنا في كتابنا هل “الحكومة في خدمة الشعب أم الشعب في خدمة الحكومة”، فكان جوابهم منعي من التعامل مع الدولة لمدة 5 سنوات.

وتتالت الردود بين ابن خال الرئيس السوري ومالك شركة سريتل “رامي مخلوف”، وبين #الحكومة_السورية، في خلافاتٍ على تسديد المبالغ المترتبة على “مخلوف”، وتفاقمت الأزمة بين الطرفين إلى أن وصلت لقرارات استقصت فيه الأخير من التعامل مع الجهات العامة في الحكومة لمدة 5 سنوات، إضافةً إلى الحجز على أمواله وأموال عائلته.


 

 

 

 


التعليقات