بغداد 31°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
حقل مجنون النفطي في البصرة، تعبيرية - إنترنت

العراق: إجلاء عشرات الموظفين الأجانب من شركة نفطية في البصرة


رصــد

منذ أيام، ينظّم العديد من الموظفين العراقيين الذين تم تسريحهم من عملهم في شركة #غاز_البصرة، وقفات احتجاجية تكاد تصل للاعتصام أمام مقر الشركة.

شركة غاز البصرة، هي مشروع مشترك بين شركة #غاز_الجنوب المملوكة لـ #لحكومة_العراقية وشركة #شل البريطانية – الهولندية، وشركة #ميتسوبيشي.

الاحتجاج الذي كان بالقرب من مجمع لشركة “شل”، دفع بالشركة إلى «إجلاء موظفيها الأجانب بشكل مؤقت، يبلغ عددهم نحو 60، من شركة غاز البصرة لأسباب أمنية».

مسؤولون وتنفيذيون في “غاز البصرة”، قالوا، اليوم الخميس، إن «الموظفين جرى إجلاؤهم يوم أمس الأربعاء، وتم نقلهم إلى خارج البلاد، لكن الإنتاج لم يتعطّل»، بحسبهم.

وقال مسؤولون عراقيون إن «العمليات في مشروع الغاز لم تتأثر بالإجلاء،، وإن العمل مستمر على نحو طبيعي حتى الآن، وتحت إشراف مهندسين عراقيين».

أيضاً، ذكر مسؤول “كبير” في “شركة غاز البصرة” إن «إجلاء “شل”، هو تدبير احترازي ومؤقت وسيقدم موظفوها الأجانب المشورة ويؤدون واجباتهم عن بعد في الوقت الحالي».

كما قال مسؤولو أمن عراقيون يوفرون خدمات الأمن لشركة “غاز البصرة” إن «الاحتجاج كان محدودا، ولم يشكل تهديداً يُذكر، وأن الوضع آمن»، حسب قولهم.

وكانت معظم شركات الطاقة في جنوب العراق، قد سرّحَت العديد من العاملين، وذلك لخفض التكاليف نتيجة انهيار أسعار النفط العالمية في ظل أزمة وباء #كورونا المستجد.


التعليقات