"سلمى حايك"ـ إنترنت

“سلمى حايك” تطلق مبادرة لمكافحة العنف المتزايد ضد المرأة في زمن “كورونا”


أطلقت الممثلة الأميركية المكسيكية “سلمى حايك”، حملة لمكافحة العنف الأسري، وحثت الملايين من متابعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتضامن مع النساء ضد ما يتعرضن له من عنف تزايد نتيجة وجدودهن في المنازل خلال إجراءات العزل المتخذة بسبب تفشي فيروس #كورونا.

وتحمل المبادرة اسم ”التضامن مع النساء“ وستشرف على تنفيذها وتمويلها مبادرة ”جرس من أجل التغيير” التي أطلقتها دار أزياء جوتشي الشهيرة التي أسستها “حايك” والمغنية “بيونسيه” في عام 2013، حسب ما نقلت وكالة رويترز.

وفي مقطع فيديو نشرته عبر حسابها في انستجرام قالت “حايك”: «نبقى داخل منازلنا لحماية أنفسنا من خطر وباء كوفيد-19، لكن ماذا إذا كان المنزل ذاته مصدرا للتهديد؟».

وناشدت حايك متابعيها البالغ عددهم نحو 15 مليون شخص: «من المهم للغاية أن نتخذ موقفاً في مواجهة العنف المرتبط بالنوع… يمكننا حقاً أن نُحدث تغييراً إذا تجمعت أصواتنا وصرخنا: لا».

وترشحت الممثلة المكسيكية الأميركية “سلمى حايك” لنيل جائزة نوبل عدة مرات، وهي من أصول لبنانية.

وتعدّ “حايك” أول ممثلة مكسيكية دخلت أبواب النجومية في هوليود بعد دورها في فيلم (From Dusk Till Dawn)  واختيرت “حايك” كواحدة من أجمل خمسين شخص في العالم خلال استفتاء أجرته مجلة “بيبول” الأمريكية  عام 1996.


التعليقات