"قرية صوغانكة"

سوريا – «الجيش الوطني» يحرق 100 هكتار من الحقول والبساتين في “ريف حلب” الشمالي


اتهمَ مدنيون من منطقة #عفرين بريف حلب الشمالي، فصائل «الجيش الوطني» التابع لـ #تركيا، بإضرام النيران في حقولهم، ما أدى لاحتراق مساحات واسعة من المحاصيل وأشجار الزيتون.

وقال أحمد وليد (اسم مستعار) من سكان قرية “صوغانكة” جنوبي “عفرين” لموقع «الحل نت»، إن «عناصر من فصائل «الجيش الوطني» التابع لتركيا، أضرموا النيران، أمس الخميس، في حقول الفلاحين من طرف قرية “كيمار”، التي تُعتبر آخر نقطة لسيطرتهم جنوبي منطقة “عفرين” بريف حلب الشمالي».

وأضاف، أن «الحرائق التهمت نحو 100 هكتار من حقول القمح وأشجار الزيتون والأراضي الحراجية في قرية “صوغانكة” وحدها، قبل أن يتمكن الأهالي من إطفائها».

ووفق شيرو محمد (اسم مستعار) من سكان قرية “صوغانكه” فإن «حقول 7 مزارعين من القرية احترقت، 3 منهم لإخوة من عائلة “بركات”»، مشيراً إلى أن «عناصر الفصائل دائماً ما تستهدف المنطقة والقرى المحيطة بشكل دائم».

وكانت مصادر محلية قد اتهمت، خلال الأسبوع الفائت، فصائل المعارضة، بإضرام النيران في حقول المزارعين بالقرى الجنوبية من منطقة #رأس_العين، والتي تقع على خطوط التماس بين قوات #الحكومة_السورية وفصائل المعارضة التابعة لتركيا.


 

 

 


التعليقات