الصورة من الإنترنت

الأمن التركي يُلقي القبض على سوريين بحوزتهم قطع أثرية في ولاية هاتاي


ألقى الأمن التركي، أمس الجمعة، القبض على أربعة لاجئين سوريين، بحوزتهم كتب وقطع أثرية، كانوا قد هربوها من #سوريا إلى #تركيا بنية بيعها.

وأفادت مصادر، أن «عناصر الأمن التركي اشتبهوا بإحدى السيارات المارة في منقطة “إرزين” التابعة لولاية #هاتاي جنوبي تركيا، وبعد تفتيشها وجدوا القطع الأثرية بحوزة السوريين».

«بلغ عدد القطع الأثرية، التي تم ضبطها، 27 قطعة معظمها كتب أثرية بحجم كف اليد مصنوعة من الجلود وتحتوي على نصوص وزخارف بعدة لغات، مع وجود تمثال وعدة قطع أثرية أخرى»، بحسب المصادر ذاتها.

وتعتبر تركيا منطقة التجارة الرئيسية بالنسبة لمهربي وتجار الآثار، حيث أن أغلب عمليات الاتجار بالآثار السورية تحصل في المناطق التركية القريبة من الحدود السورية، تجري خلالها صفقات سرية بمبالغ مالية ضخمة لقاء شراء هذه الآثار، ثم تهريبها إلى خارج تركيا بقصد إعادة بيعها.

ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها القبض على مهربي آثار في ولاية هاتاي، ففي وقتٍ سابق، ألُقي القبض على ثلاثة مهربين للآثار، بينهم لاجئ سوري، بعد ما تمت مداهمة منازلهم.


 


التعليقات