عملة ورقيّة

بعد الانهيار التاريخي… الليرة تستعيد جزء من قيمتها وتسجل استقراراً في الأسواق


شهدت الليرة السوريّة اليوم السبت استقراراً في أسعار الصرف بعد استعادتها لجزء من قيمتها خلال اليومين الماضيين، حيث سجلت أسواق دمشق سعر 1715 ليرة سوريّة للدولار الأمريكي، فيما وصل سعر الدولار الواحد في مدينة حلب إلى 1710 ل.س.

كذلك سجلت الأسواق المحليّة السوريّة سعر 1860 ل.س لليورو الأوروبي، أما سعر الذهب من عيار 21 فوصل إلى 81500 ليرة للغرام الواحد.

وانخفضت #الليرة خلال الأسبوع الماضي، إلى مستويات قياسيّة أمام العملات الأجنبيّة، حيث وصل سعر صرف #الدولار الأمريكي إلى 2000 ليرة سوريّة، وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد.

وبدأت الليرة السورية انهياراً حاداً خلال الأسبوعين الأخيرين تزامناً مع التسجيلات المصورة، التي خرج بها “رامي مخلوف” بشأن الخلاف الحاصل بينه، وبين السلطات السورية حول شركته «سيريتل» للاتصالات الخلوية.

وهدد مخلوف في التسجيل الثالث الذي نشره يوم الأحد الماضي، بحصول كارثة للاقتصاد السوري في حال استمرت السلطات السورية في خطواتها ضده، ولفت إلى أن هبوط الليرة منذ 2019 حتى الآن يتعلق بإجراءات الحكومة السورية ضده.

وتجدر الإشارة إلى أن انهيار قيمة العملة المحليّة ينعكس سلباً على كافة السوريين المقيمين في الداخل السوري، سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السوريّة أو في المناطق الخارجة عن سيطرتها، إذ يؤدي انخفاض قيمة العملة إلى ارتفاع جنوني ومستمر في أسعار السلع والخدمات، وضعفاً حاداً في القوّة الشرائيّة لدى المواطنين.


التعليقات