بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

نصف مربي الدواجن أوقفوا عملهم بسبب احتكار التجار للأعلاف


توقف 50% من مربي #الدواجن في سوريا عن العمل، ويتجه الباقون إلى نفس الخطوة، بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، وبخاصة المواد العلفية، واحتكار #التجار عمليات استيراد وبيع الأعلاف.

وقال مدير عام مؤسسة الدواجن التابعة للحكومة السورية “سراج خضر” في تصريح لصحيفة (البعث) إن «ارتفاع أسعار #المواد العلفية واحتكارها يلعب الدور الرئيسي في الإشكالية، التي تواجه مربي قطاع #الدواجن والتي تشكل نحو 75% من تكلفة الإنتاج».

ووصل سعر طن كسبة فول الصويا إلى نحو 750 ألف #ليرة سورية، وبالتالي يقدر ثمن 50 طن من فول الصويا بنحو 40 مليون ليرة يتشارك في شرائها عدد من المربين، كما بلغ سعر كيلو الذرة الصفراء 375 ليرة قابلة للزيادة تبعاً لارتفاع سعر #الصرف.

وأشار خضر إلى أن «المربين يضطرون إلى التخلص من قطعانهم بذبح الأمهات والصيصان، وبيع بيض التفريخ كبيض مائدة كمحاولة لإيقاف خسائرهم المتتالية، وبالتالي خروجهم من دائرة الإنتاج».

وشدد المستشار الفني لغرف #الزراعة “عبد الرحمن قرنفلة”، على «ضرورة تأمين احتياجات الدواجن من الأعلاف، والتي تشكل ما يفوق 80% من تكلفة الإنتاج، عبر المؤسسة العامة للأعلاف، للحد من تحكم تجار المادة بأسعار الأسواق».

وتشهد #الأسواق انخفاضاً حاداً في الإقبال على شراء لحوم #الفروج، بسبب ارتفاع أسعارها وانخفاض القوة الشرائية للسوريين، إذ سجل سعر كيلو شرحات الدجاج 2100، وكيلو الفروج الكامل بـ 1500، والجوانح بـ 1100 ليرة.


التعليقات