بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

سوريا- فتح أوتستراد حلب- الحسكة يقضي بانسحاب فصائل «الجيش الوطني» مسافة 7 كلم


من المُقرر أن تنسحب فصائل المعارضة السورية المدعومة من #تركيا، مسافة 7 كيلو مترات بعيداً عن الطريق الدولي M4، بحسب الاتفاق الروسي- التركي، بخصوص إعادة فتح أوتستراد حلب – الحسكة أمام حركة المدنيين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن «الاتفاق في مرحلته الثانية، يتضمن انسحاب الفصائل المعارضة مسافة 7 كيلومترات عن محاور تل تمر وأبو راسين (شمالي الحسكة)، إضافةً على وقف العمليات العسكرية في المنطقة بشكلٍ كامل».

مؤكّداً أن هذا الاتفاق «يعني قبول قوات سوريا الديمقراطية بخارطة السيطرة الجديدة التي فرضتها القوات التركية والفصائل الموالية لها عقب عملية “نبع السلام” ضمن مناطق شمال شرقي سوريا».

وكان رتلٌ عسكري مشترك بين القوات الروسية وقوات سوريا الديمقراطية إضافةً إلى قوات الحكومة السورية، قد توجّه في وقتٍ سابق من بلدة عين عيسى إلى بلدة تل تمر، للتمركز على طريق M4، وفق المرصد.

في سياقٍ مُنفصل، قال المرصد الحقوقي: «إنه رَصَد دخول رتل عسكري تابع للقوات التركية عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء إسكندرون، متجهاً إلى معسكر المسطومة قرب مدينة إدلب».

موضّحاً أن  «الرتل مؤلفٌ من 25 آلية مصفحة، تحمل تعزيزاتٍ عسكرية ولوجستية إلى نقاط مراقبة تركية ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”».

ووصل عدد الآليات التركية التي دخلت الأراضي السورية إلى نحو 3460 آلية، مع آلاف الجنود منذ إعلان وقف إطلاق النار.

في وقتٍ، بلغ عدد الآليات العسكرية والشاحنات أكثر من 6870 آلية وشاحنة، وأكثر من 10400 جندي تركي منتشر في مناطقٍ عدة من إدلب وحلب، منذ مطلع شهر شباط وحتى اليوم.


 


التعليقات