بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020
"كورونا" يواصل الانتشار في العراق ـ إنترنت

طبيب عراقي يقترح التعايش مع “كورونا” وإنهاء الحظر


وكالات

في تعليق لا يتفق مع وجهة نظر #الحكومة_العراقية التي تستمر باتخاذ الإجراءات الوقائية من تفشي فيروس “#كورونا”، دعا المتخصص بأمراض الجهاز التنفسي، الطبيب عمار حسين أحمد، إلى التعايش مع خطر الفيروس في العراق.

مشيراً إلى أن السعي للقضاء على الفيروس، بات أمراً غير واقعي، لأنه من الأمراض التي تطول فترة حضانته ويظهر دون أعراض على كثيرين.

وقال الطبيب أحمد في مقابلة متلفزة، إن «الزيادات السريعة في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في الأيام الأخيرة يقف خلفها سببان: الأول التهاون في إجراءات الوقاية ومن بينها التعقيم ولبس الكمامات والكفوف والتباعد الاجتماعي وتجنب الاختلاط وربما عامل الضجر والملل مهد لذلك».

أما السبب الثاني وفقاً لتعليقه، يعود إلى «ارتفاع عدد الفحوصات الميدانية بعد تطبيق الحجر المناطقي والذي أسهم في الوصول لإصابات مخفية لم تظهر على أصحابها أية أعراض».

وبشأن الإجراءات المحتملة بعد عيد الفطر، للتعامل مع تصاعد عدد الإصابات بـ”كورونا” أكد أن «إبقاء الحظر الشامل بعد العيد غير ممكن لأنه لا يمكن العودة لتعطيل الحياة أكثر، يجب أن نستمر بالحظر الجزئي لكن مع التشديد على تطبيق إجراءات الوقاية».

وفيما يتعلق بالإجراءات المطبقة في العراق لتطويق “كورونا” والقضاء عليه رأى المتخصص بأمراض الجهاز التنفسي أن «السعي للقضاء على فيروس “كورونا” أمر غير واقعي، لأن الفيروس أصبح جزءاً من حياتنا وحضانته تطول، وهناك مصابين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، ستستمر بالظهور، لذلك على مؤسساتنا الصحية أن تتعايش معه وتستعد للتعامل مع الفيروس بشكل مستمر إلى حين ظهور علاج له».

«كما لا يمكن تعطيل الحياة أكثر، لما للأمر من تداعيات اقتصادية ومعيشية خطيرة لكن بالمقابل يجب الاستمرار بالإجراءات الوقائية الشخصية».

ولفت إلى أن «تجارب دول متقدمة تشير إلى أن وباء “كورونا” لا يمكن القضاء عليه بشكل تام بأية إجراءات وحتى في #الصين ما زالت تسجل إصابات رغم انحسار المرض، وعليه ذهبت نحو التعايش مع الفيروس مع اتخاذ إجراءات الوقاية الشخصية إلى حين إيجاد لقاح وعلاج للمرض».

وفي العراق أيضاً «يجب أن نتعايش لأن إيجاد علاج سيتأخر ما بين سنة إلى سنة ونصف ولا يمكن تعطيل الحياة كل هذه الفترة»، وفقاً لقوله.

وكانت خلية الأزمة النيابية قد طالبت، أمس الاثنين، بفرض حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر.

لافتة إلى أن البلاد ستتعرض إلى “كارثة” إذا استمر عدم الالتزام بالإجراءات الصحية.


التعليقات