بغداد 18°C
دمشق 18°C
الجمعة 30 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

الليرة السورية تعاود الهبوط بعد استقرارها خلال عطلة العيد


عاودت #الليرة_السورية هبوطها أمام #العملات الأجنبية، بعد استقرار شهدت خلال أيام #عيد_الفطر، إذ تجاوز سعر صرف #الدولار الأميركي الواحد 1830 ليرة سورية.

وسجل سعر صرف الدولار في دمشق، 1830 ليرة “مبيع”، و1810 ليرة “شراء”، في حين سجل اليورو 2009 ليرة “مبيع”، و1983 ليرة “شراء”، بحسب مؤشر موقع (الليرة اليوم).

وسجلت الليرة التركية الواحدة، 270 ليرة سورية “مبيع”، و265 ليرة سورية “شراء”.

وفي حلب، سجل سعر صرف الدولار، 1820 ليرة “مبيع”، و1800 ليرة “شراء”، في حين سجل اليورو 2005 ليرة “مبيع”، و1978 ليرة “شراء”، والليرة التركية بـ 269 “مبيع”، و264 “شراء”.

أما في إدلب شمالي سوريا، فسجل سعر صرف الدولار، 1880 ليرة “مبيع”، و1850 ليرة “شراء”، في حين سجل اليورو 2063 ليرة “مبيع”، و2025 ليرة “شراء”، والليرة التركية بـ 277 “مبيع”، و271 “شراء”.

وكان سعر صرف الليرة السورية، شهد خلال أيام العيد الثلاثة الماضية استقراراً نسبياً، بحوالي 1710 ليرات للدولار، و1865 ليرة لليورو.

كما سجلت أسعار الذهب ارتفاعاً ملحوظاً اليوم بعد عطلة العيد، ووصل غرام الذهب عيار21، إلى 85302 ليرة، والغرام عيار18، بـ 73116 ليرة، بحسب الأسعار المتداولة في الأسواق.

في حين حددت جمعية الصاغة بدمشق، أسعار الذهب بـ 79 ألف ليرة للغرام عيار21، و67714 ليرة للغرام عيار18.

يذكر أن الليرة السورية تشهد منذ نحو شهر انهياراً متسارعاً وحاداً، على وقع الخلافات بين “رامي مخلوف” ابن خال الرئيس “بشار الأسد”، والحكومة السورية، وما يتم تداوله عن حملة تقودها “أسماء الأخرس” زوجة الرئيس السوري ضد مخلوف.


التعليقات