بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020
"محمد باقر قاليباف" مع مجموعة من النواب في إيران ـ إنترنت

إيران نحو المزيد من التشدّد.. انتخاب قائد بالحرس الثوري رئيساً للبرلمان


بعد سيطرة التيار المتشدد (المحافظون) التابع للمرشد الإيراني “علي خامنئي” على النسبة العظمى من المقاعد النيابية، نجح ذلك التيار من احتلال رئاسة المجلس النيابي بانتخاب قائد سابق في #الحرس_الثوري_الإيراني.

وجرت انتخابات رئاسة المجلس اليوم الخميس، وحصد فيها القائد السابق بالقوات الجوية في #الحرس_الثوري “محمد باقر قاليباف”  230 صوتاً من أصل 264 صوتاً،  في البرلمان الذي يبلغ عدد أعضائه 290 عضواً، حسب التلفزيون الإيراني.

ويخلف “قاليباف” (58 عاماً) “علي لارجاني” الذي عُيّن أيضاً مستشاراً وعضواً في “مجلس تشخيص مصلحة الدولة” بقرار صدر اليوم عن المرشد الإيراني بعد أن شغل لارجاني منصب رئيس البرلمان منذ العام 2008.

وكان الرئيس الجديد للبرلمان الإيراني/ قد خاض سباق الرئاسة الايرانية عدة مرات باءت بالفشل. وشغل الجنرال الإيراني منصب رئيس بلدية #طهران لمدة  12 عام، واتهم من قبل إعلام المعارضة الإيراني بالفساد واختلاس 5 مليارات دولار.

وتتهم المعارضة الإيرانية “قاليباف” أيضاً، بدعمه لحملة القمع العنيفة ضد انتفاضة  طلاب الجامعات الإيرانية في عام 1999، وبأنه المسؤول عن أوامر إطلاق الرصاص الحي على الطلاب عام 2003 أثناء عمله كرئيس للشرطة الإيرانية.


التعليقات