بغداد 32°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مدينة عفرين ـ إنترنت

مقتل طفل نتيجة اقتتالِ بين الفصائل المسيطرة على “عفرين”


شهدت مدينة #عفرين، اليوم الخميس، اشتباكات عنيفة حدثت بين عناصر من “فرقة الحمزة” المدعومة من #تركيا ومسلحين  من #غوطة_دمشق، سقط على إثرها طفل من أبناء المدينة بالإضافة لمصرع عنصر من الفصائل وجرح 8 آخرين.

واندلعت تلك الاشتباكات على خلفية قيام عناصر من #فرقة_الحمزة بمحاولة السطو على محل تجاري تعود ملكيته لرجل من مهجري الغوطة، حيث رفض صاحب المحل الكائن في شارع “راجو” بمدينة “عفرين”، منح العناصر بعض المواد الغذائية بالمجّان، فقاموا باستهداف المحل بقنبلة ما أدى لدماره.

وعلى خلفية ذلك، قام مسلحون من “أحرار الشام” بمؤازرة مسلحين من الغوطة ضد “فرقة الحمزة”، واندلعت اشتباكات دامية  بين الطرفين، أدت لمقتل عنصر من الغوطة وجرح 8 آخرين، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأثناء الاشتباكات، صادف وجود بعض المارة، وفقد طفل من أبناء “عفرين” حياته، إثر إصابة برصاصة طائشة استقرت في جسده.

وتعيش منطقة “عفرين” حالة من الفوضى الأمنية العارمة، نتيجة صراع الفصائل واقتتالها الناتج عن تقاسم المسروقات، فضلاً عن المحاولات المستمرة للتضييق على السكان عبر فرض الإتاوات والقيام بجرائم الخطف والقتل.


التعليقات