بغداد 23°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
الأمين العام لحزب الله "حسن نصر الله"- "ماهر الأسد" شقيق الرئيس السوري

“ماهر الأسد” يُحذّر “نصر الله”.. وقيادات حزب الله في سوريا ضمن دائرة الخطر


حذّر “ماهر الأسد” شقيق الرئيس السوري، الأمين العام لحزب الله “حسن نصرالله” على الإقدام بأية خطوةٍ من شأنها «إقفال المعابر غير الشرعية بين سوريا ولبنان».

شقيق “الأسد”، الذي يُشرف بشكلٍ مباشر على قيادة الفرقة الرابعة، هدّد في رسالةٍ وُصِفت بـ «شديدة اللهجة» لـ “نصر الله” بـ «عدم إرسال الأموال المتبقية من حصة عمليات التهريب لقياديي الحزب» في حال أُغلِقت تلك المعابر، بحسب تقريرٍ لـ (راديو صوت بيروت).

يأتي ذلك، في وقتٍ أكّد رئيس ​الوزراء اللبناني​ ​”حسان دياب​” على مساعي الحكومة لإغلاق المعابر غير الشرعية بين لبنان وسوريا، والتي تضم أكثر من 124 معبر تهريب.

التقرير الذي تابعه (الحل نت) كشف أن “ماهر الأسد” ممتعضٌ من «سكوت حزب الله حيال تحرّك الأجهزة الأمنية اللبنانية نحو المعابر»، الأمر الذي دفع بالحزب لتوجيه تحذيرٍ «للمعنيين في لبنان بعدم الاستمرار بإقفال المعابر غير الشرعية تحت حجة أمن المقاومة».

وتُشرف الفرقة الرابعة التي يقودها شقيق الرئيس السوري، بشكلٍ مباشر على جميع عمليات التهريب على طول الحدود السورية اللبنانية البالغ نحو 360 كم.

ويكشف التقرير، أن «الأموال الطائلة التي يجنيها حزب الله وماهر الأسد عن طريق التهريب، يكدّسها الأخير بعيداً عن مرمى العقوبات الأميركية داخل مقرات سرية تابعة للفرقة الرابعة».

في حين توزّع الحصص على حزب الله، «وفقاً لعمليات التهريب ولكل عملية سعر خاص» بحسب التقرير التي تابعه (الحل نت).

وكان قياديو حزب الله، قد طالبوا في وقتٍ سابق، أمينهم العام “حسن نصر الله” بالتدخل لدى السلطات اللبنانية لرفع يدها عن المعابر، «لأن حياتهم في خطر، وعلى المعابر غير الشرعية الاستمرار بعملها وأن تهديدات “ماهر الأسد” جدية للغاية».


 


التعليقات