بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020
فصائل المعارضة الموالية لتركيا في ليبيا - إنترنت

العصيان والفوضى يجتاحان صفوف الفصائل السورية المجنّدة للقتال في ليبيا


بدأت حالات العصيان والفوضى تنتشر بين صفوف مجندي الفصائل التي أرسلتهم #تركيا للقتال ضد قوات المشير “خليفة حفتر” في #ليبيا، نتيجة عدم إيفاء #أنقرة بوعودها التي كان إحداها، تقديم رواتب شهرية عالية، بالإضافة، لازدياد أعداد القتلى السوريين في تلك المعارك المندلعة على جبهات العاصمة #طرابلس.

وتأتي حالات العصيان تلك، بعد أنباء تداولتها وسائل الإعلام العالمية عن إحباط العديد من عمليات التهريب من ليبيا، عبر البحر إلى أوروبا، جرى آخرها قبل أيام حيث أحبطت السلطات الليبية عملية تهريب لسفينة تقل مقاتلين سوريين قبل وصولها إلى السواحل الإيطالية.

وارتفع عدد العناصر السورية المجندة من قبل أنقرة للقتال إلى جانب حكومة “السراج” في ليبيا، إلى نحو 11,200،  معظمهم ينتمي لفصائل “لواء المعتصم” و”فرقة السلطان مراد” و”لواء صقور الشمال” و”الحمزات” و”سليمان شاه” حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد المرصد الحقوقي أن أعداد القتلى من السوريين في “ليبيا: بلغ نحو  339 مقاتلاً، من ضمنهم  20 طفلاً دون 18 سنة، بالإضاقة لوقوع العديد من العناصر كأسرى بيد الجيش الليبي الذي يتزعمه المشير “خليفة جفتر”.


التعليقات