بغداد 37°C
دمشق 29°C
السبت 4 يوليو 2020
عناصر من «الجيش الوطني» في مدينة عفرين بعد اشتباكات مع فرقة الحمزة

تركيا تتعهد لأهالي “عفرين” بوقف انتهاكات الفصائل.. والتنفيذ «على الوعد يا كمّون»


أرسلت #أنقرة وفداً من الاستخبارات التركية التقى بوجهاء من أهالي #عفرين، في محاولة منها لاحتواء الفضيحة التي لحقت بها بعد الجريمة التي ارتكبتها “فرقة الحمزة” بقتل 3  أشخاص واتضاح اعتقالها نساء في #عفرين شمالي غرب #سوريا.

ودارت خلال الاجتماع الذي جرى اليوم الثلاثاء، مناقشات حاول من خلالها وفد الاستخبارات التركية  الظهور بمشهد (البريء) مما يحدث من انتهاكات، معتبراً أن الفصائل  هي المسؤولة عن التعديات والانتهاكات التي يعاني منها الأهالي.

وزعم الوفد التركي أن حكومة بلاده لا تضمر أي عداء لأكراد “عفرين” و #سوريا، مشيراً إلى وجود الملايين من أبناء القومية الكردية في بلاده.

وتعهد الوفد بالعمل على وضع حد للتعديات والانتهاكات التي تجري في “عفرين” ومحاسبة الفاسدين في الفصائل المدعومة من حكومة بلاده، حسب ما نقل “المرصد السوري لحقوق الإنسان” عن أحد الحاضرين.

بدورهم، طالب الوجهاء من وفد الاستخبارات التركية بضرورة العمل على فرض الأمن ووقف الانتهاكات، ووضع حد لعمليات السلب الهادفة لتهجير السكان.

وقال أحد الحاضرين خلال الاجتماع: «الفصائل تسرق كل شيء من شجر وممتلكات مدنيين، نطالب بوضع حد لذلك»، حسب ما نقل المرصد الحقوقي.

ويأتي تحرك الاستخبارات التركية، في الوقت الذي لم تشهد فيه الأوضاع الأمنية في “عفرين” أي تغيير، أو تحرك باتجاه محاسبة الفصائل عمّا تقوم به من انتهاكات أو حدوث أي مساءلة لعناصر وقادة فصيل “الحمزات” المسؤولين عن جريمة اعتقال النسوة في “عفرين”.


التعليقات