بغداد 40°C
دمشق 25°C
السبت 11 يوليو 2020
قصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا- إنترنت

5 جرحى بينهم “طفل” في اشتباكات بين فصائل موالية لتركيا وقوات مجلس منبج العسكري بريف حلب


جُرح 5 أشخاص على الأقل بينهم طفل، في قرية “توخار كبير” بريف #حلب الشمالي الشرقي، نتيجة اشتباكات دارت بين فصائل موالية لـ #تركيا و«قوات مجلس منبج العسكري».

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «قرية “توخار كبير”، شهدت توتراً كبيراً عند خطوط التماس بين مناطق سيطرة فصائل عملية «درع الفرات» وقوات «مجلس منبج العسكري»، بريف حلب الشمالي الشرقي».

وفي التفاصيل، أوضح المرصد، أن «عناصر تابعة لأحد فصائل «درع الفرات»، أقدمت على الاعتداء والتحرش بفتاتين من القرية، مما سبب استياء وغضب الأهالي»، مشيراً إلى أن هذا التصرف دفع الأهالي إلى مهاجمة مقر الفصيل وطردهم منه والاستيلاء عليه ثم إحراقه.

وأضاف المرصد، أن «الفصيل استقدم تعزيزات وأغلق مداخل ومخارج القرية، ثم أطلق النار بشكل عشوائي على الأهالي الغاضبين، ما أدى لسقوط 5 جرحى بينهم طفل على الأقل، وسط استمرار التوتر بشكل كبيرة، ومحاولات من قبل وجهاء للتدخل وفض النزاع».

وفي سياق متصل، اندلعت اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، أمس الاثنين، بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، ومجلس منبج العسكري من جهة أخرى، على محاور قريتي (الياشلي وأم عدسة) شمال غرب مدينة #منبج.


 


التعليقات