بغداد 37°C
دمشق 29°C
السبت 4 يوليو 2020
الصورة من الإنترنت

الليرة السورية بانهيار حاد مقتربةً من حاجز الـ2000 للدولار الواحد


تُسارع #الليرة_السورية انهيارها أمام العملات الأجنبية، إذ اقترب سعر صرف #الدولار الأميركي الواحد من 2000 ليرة سورية.

وسجل سعر صرف الدولار الأميركي في أسواق #دمشق، اليوم الأربعاء، 1950 ليرة “مبيع”، و1930 ليرة “شراء”، واليورو بـ 2187 ليرة “مبيع”، و2160 ليرة “شراء”، بحسب مؤشر موقع (الليرة اليوم).

وارتفع كذلك سعر صرف الليرة #التركية، إذ سجل 289 ليرة سورية “شراء”، و284 لية “شراء”.

أما في #إدلب، وعلى غير العادة، كان سعر #الصرف أقل مما هو عليه في دمشق، فسجل الدولار الأميركي الواحد، 1935 ليرة سورية “مبيع”، و1919 ليرة “شراء”، واليورو بـ 2170 ليرة “مبيع”، و2137 ليرة “شراء”.

والليرة التركية الواحدة سجلت في إدلب، 287 ليرة سورية “مبيع”، و283 ليرة سورية “شراء”.

ويأتي ذلك غداة اتخاذ “#مصرف_سوريا_المركزي” التابع للحكومة السورية، قراراً يقضي بعدم نقل #الأموال بالليرة السورية بين المحافظات برفقة مسافر لمبالغ تزيد على خمسة ملايين ليرة سورية.

كما قررت “الهيئة الناظمة للاتصالات” في سوريا، أمس الثلاثاء، إيقاف عدد من أبرز شركات الحوالات عن العمل، بسبب مخالفات ارتكبتها، بحسب بيان للهيئة.

يذكر أن تدهور قيمة الليرة السورية، يفاقم من تردي معيشة السوريين، في مناطق السلطات السورية، التي تشهد أصلاً ارتفاعاً جنونياً في أسعار المواد الأساسية، وتفشياً للبطالة، إضافة إلى نقص حاد في الخدمات الأساسية.


التعليقات