بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
قوّات روسيّة تركيّة في إدلب

طائرات روسيّة تخرق اتفاق الهدنة وتقصف مواقع شمال غربي سوريا


شنّت طائرات حربيّة روسيّة خلال الساعات الأخير غارات جويّة على مناطق متفرّقة شمال غربي سوريا، وذلك للمرة الأولى منذ سريان اتفاق موسكو المبرم منذ أوائل شهر آذار /مارس الماضي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي «نفّذت غارات، استهدفت خلالها أماكن في المنطقة الواقعة بين القرقور والمحطة الحرارية بسهل الغاب في ريف #حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة».

كما تعرضت منطقة «الكبانة» بريف #اللاذقيّة الشمالي لغارات مماثلة خلال ساعات الليلة الماضية، حيث أكد المرصد أن الطائرات التي نفّذت العمليّة تابعة لسلاح الجو الروسي.

ويعد هذا القصف أول الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار من جانب القوّات الروسيّة، حيث تشهد مناطق شمال غربي سوريا، هدوءً نسبيّاً منذ نحو ثلاثة أشهر على خلفيّة توقيع اتفاق موسكو.

وينص الاتفاق على وقف كامل لإطلاق النار في محافظة #إدلب إضافة لتسيير دوريّات عسكريّة مشتركة بين القوّات الروسيّة والتركيّة على الطريق الدولي حلب – اللاذقيّة المعروف بـM4، وقد سيّرت القوّات المشتركة نحو ١٣ دوريّة عسكريّة على الطريق خلال الشهرين الماضيين.

من جانبها تواصل القوّات التركيّة إرسال تعزيزات عسكريّة إلى مناطق شمال غربي سوريا، وذلك تزامناً مع التوتر العسكري الذي تشهده المنطقة، في ظل الحديث عن تجدد العمليّات العسكريّة من قبل «الجيش السوري» بدعم مباشر من القوّات الروسيّة في محافظة إدلب


التعليقات