بغداد 23°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
أسواق العراق مكتظة في زمن كورونا ـ إنترنت

توقعات بارتفاع أعداد المصابين بـ”كورونا” في العراق وانهيار المنظومة الصحية


لا يسر الوضع في العراق، حيث ينتشر “كورونا” بطريقة لم يشهدها العراقيون منذ دخول الفيروس لمحافظة #النجف وانطلاقه بعد ذلك إلى المحافظات الأخرى.

وبرغم كل الإجراءات الصارمة التي يتبناها العراق، من حظرٍ شاملٍ للتجوال، وتطبيق طرق التباعد الاجتماعي، ناهيك عن منع المناسبات الشعبية، إلا أن أعداد المصابين تواصل الارتفاع.

وحذر عضو لجنة الصحة في #البرلمان_العراقي جواد الموسوي، من انهيار المنظومة الصحية في العراق خلال الأسبوعين القادمين في حال استمرار تسجيل ارتفاع بأعداد الإصابات بـ”#كورونا”.

الموسوي قال تصريحاتٍ صحافية إن «الإصابات التي تُعلن ما هي إلا انعكاس لتعامل المواطنين مع خطر “كورونا” وإجراءات #وزارة_الصحة في الأسبوعين الماضيين، ولكن في ظل الواقع الحالي من عدم التزام شرائح واسعة من المواطنين وضعف الإجراءات، سنعبر مرحلة تسجيل المئات إلى الآلاف».

وأضاف أن «الموسسة الصحية في العراق غير قادرة على استقبال آلاف الحالات، وبقاء الأمور على حالها سيؤدي إلى انهيار المنظومة الصحية، مما يتسبب بغلق بعض المستشفيات لعدم قدرتها على تحمل الضغط».

من جهته، أشار عثمان العطواني، وهو مسؤول في دائرة صحة الرصافة ببغداد، إلى أن «الأعداد التي تسجلها وزارة الصحة للمصابين بفيروس “كورونا” لا تشمل كل مناطق العراق، إذ لا تزال بعض المناطق لم يصلها المسح الوبائي».

مؤكداً في اتصالٍ مع “الحل نت“، أن «وزارة الصحة ستشرع خلال الأيام المقبلة إلى إجراء مسح وبائي مكثف، وهذا يعني تسجيل آلاف المصابين».

وكشفت وزارة الصحة العراقية، أمس الاربعاء، أن سبب ارتفاع عدد وفيات كورونا بالآونة الأخيرة وازديادها لدى فئة الشباب، أن هو زيادة عدد الحالات المكتشفة بعد أن ارتفع عدد الفحوصات اليومي إلى ما فوق 10 آلاف فحص ووصل أمس إلى 13 الفاً.

وسجلت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، أعلى حصيلة وفيات يومية وبلغت 21 حالة، وأعلى حصيلة إصابات بالفيروس وصلت إلى 871 مصاباً.


التعليقات