بغداد 37°C
دمشق 27°C
الإثنين 6 يوليو 2020

فيديو- «نبعُ الإرهاب وليس نبعُ السّلام»..  أبناءُ “تل أبيض” ينتفِضون في وجهِ «الجيش الوطني»


تظاهر  المئات من أبناء مدينة #تل_أبيض شمالي #الرقة، اليوم الجمعة، احتجاجاً على ممارسات فصائل «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا والتي تسيطر على المدينة منذ تشرين الأول اكتوبر 2019.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر مئات المدنيين يهتفون ضد التواجد التركي وفصائل المعارضة السورية المتمثّلة بـ «الجيش الوطني» في المدينة.

فيما يظهر رجلٌ ستيني في الفيديو الذي تابعه (الحل نت)، ويهتف ضد العملية العسكرية التركية التي سُميت «نبع السلام» لكنه ينادي متذمّراً بأنها «نبع الإرهاب».

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن سكان المدينة تظاهروا قرب بوابة “تل أبيض” الحدودية، احتجاجاً على اعتقال «الجبهة الشامية» المنضوية تحت مظلة «الجيش الوطني» امرأة، مطالبين بالإفراج عنها وعن كافة المعتقلين.

وبحسب ما تابعه (الحل نت) مما نشره الناشطون عن التظاهرة، فإن فصيل «الجبهة الشامية» كان قد اعتقل قبل عدة أشهر زوج السيدة المُعتقلة وهو أحد سكان المدينة، بتهمة تفجير دراجة نارية في بلدة (عين عروس) قبل أن يتمكّن من الفرار من السجن.

وكانت فصائل «الجيش الوطني» قد اعتقلت امرأةً أخرى مدة 6 أشهر، بتهمة مشاركتها في تفجير سيارةٍ مفخخة في قرية (عين عروس) نوفمبر تشرين الثاني 2019 أسفر حينها عن سقوط 4 جرحى.

وسيطرت فصائل المعارضة، بدعمٍ من الجيش التركي على مدينتي رأس العين وتل أبيض، ضمن عمليةٍ عسكرية مُنظّمة أطلقت عليها  «نبع السلام»، تسببت بنزوح أكثر من 300 ألف مدني من سكانها الأصليين.

قبل أن تستقدم عناصر تلك الفصائل عوائلها وتُسكنهم في منازل أبناء المدينة النازحين في مدن الحسكة، قامشلي، عامودا ومدنٍ أخرى.


 


التعليقات