بغداد 37°C
دمشق 27°C
الإثنين 6 يوليو 2020
قوات تركية في سوريا- إنترنت

قتيلٌ ومصاب من القوات التركية في ظروفٍ غامضة بريف “إدلب”


عُثر على جنديين من #القوت_التركية، اليوم الجمعة، أحدهما قتيل والآخر مُصاب، بريف مدينة #إدلب، دون ورود معلومات عن تفاصيل وقوع الحادثة.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «الجنديين اُستهدفا، في ظروفٍ مجهولة، على الطريق الواصل بين مدينتي #إدلب و #سرمين، بالقرب من إحدى النقاط التركية».

جاء ذلك، عقب انفجار- وُصف بالعنيف- ضرب أتستراد (اللاذقية- حلب)، ناجم عن عبوة ناسفة، في محيط بلدة “أريحا”، أثناء مرور دورية مشتركة (روسية- تركية) على طريق M4، بحسب المرصد.

في سياقٍ متصل، قُتل جندي تركي، الأسبوع الماضي، بانفجار عبوة ناسفة على طريق (اللاذقية- حلب) الدولي، غربي مدينة #جسر_الشغور.

وفي وقتٍ سابق، تعرضت القوات التركية لغاراتٍ جوية في منطقة “بليون” قرب مدينة “إحسم” في ريف إدلب، أسفرت عن مقتل نحو 34 جندياً، بالإضافة إلى أضرارٍ مادية طالت المدرعات والآليات، إذ حمَل الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، #الحكومة_السورية، المسؤولية عن تنفيذ هذا الهجوم.


 


التعليقات