بغداد 15°C
دمشق 9°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
الصورة من الإنترنت

عناصر «الدفاع الوطني» يعتدون بالضرب على عاملَين في صيدليةٍ  بـ “الميادين” بريف ديرالزور.. والسبب!


اعتدى عناصرٌ من «الدفاع الوطني» الموالي لـ #الحكومة_السورية، الجمعة، بالضرب على شخصين اثنين يعملان في إحدى الصيدليات بمدينة #الميادين بريف #ديرالزور الشرقي، بسبب رفضهما منحهم حبوب “ترامادول”.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الحادثة جرت في صيدلية مستشفى “الحماد” الخاص بمدينة الميادين، الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية و#القوات_الإيرانية، بعدما رفض العاملان إعطاء عناصر «الدفاع الوطني» دواء (ترامادول) الذي يُستخدم كنوعٍ من المخدر.

ويُظهر الأهالي في مدينة الميادين، استياءً شعبياً كبيراً، احتجاجاً على ممارسات عناصر «الدفاع الوطني» التي تُسبب الذعر والرعب لدى الأهالي، وكان آخرها عندما أطلقوا الرصاص في الهواء بشكلٍ مكثف، احتفالاً بعودة قائدهم من إحدى مشافي دمشق، عقب تعرضه لحادث سير.

في سياقٍ متصل، أكدت مصادر محلية، الجمعة، مقتل امرأة في العقد السادس من عمرها، عقب تعرضها لطعنات حربة بندقية، داخل منزلها بحي “العرفي” في مدينة دير الزور.

حيث رجّحت المصادر ذاتها، إلى أن «المرأة قُتلت، على يد عناصر من الدفاع الوطني، بعد محاولة سرقة المنزل».

وتشهد مناطق في دير الزور وريفها، الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية والقوات الموالية لها، فلتاناً أمنياً يتسبب في الكثير من الأحيان بوقوع جرائم القتل والسرقة.


 


التعليقات