بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020
الصورة من الإنترنت

الإدارة الذاتية تمتثل لقانون “قيصر” وتمنع نقل القمح إلى الحكومة السورية


أعلنت “#الإدارة_الذاتية” في #الرقة عن عزمها شراء محصول #القمح بتسعيرة جديدة تعادل سعر صرف #الدولار، ولكن التسعيرة ستحدد لاحقاً بعد توريد المزارعين لمحصول #القمح إلى مراكز #الحبوب التابعة لها.

وكشف “عبد حامد المهباش” الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية في الإدارة الذاتية في مؤتمر صحفي نظمه في مدينة #الرقة عن توجه الإدارة الذاتية إلى تعديل تسعيرة شراء محصول القمح بما يعادل سعر صرف الدولار الأمريكي، ولكن التسعيرة ستحدد لاحقاً بعد توريد المزارعين محاصيلهم إلى مراكز الحبوب التابعة لها.

وقالت “أمل خزيم” الرئيسة المشتركة لهيئة #الاقتصاد في الإدارة الذاتية في اتصال هاتفي مع موقع (الحل نت) إن «التسعيرة لم تحدد لأسباب سياسة حتى لا يتم الدخول في سجالات مع #الحكومة_السورية التي من الممكن أن تعمد إلى رفع التسعيرة من جديد بشكل مضاربة مع الإدارة الذاتية وتسعيرتها الجديدة».

وأضافت المسؤولة أن «تحديد التسعيرة يتوقف على حجم الإقبال على توريد المحاصيل على مراكز #الحبوب التابعة للإدارة، وفي حال كان الإقبال مكثفاً سيتم تحديد التسعيرة، ولا يتعلق تحديده بتوريد كامل محصول القمح في المنطقة».

وأوضحت أن «سبب منع الإدارة الذاتية لتصدير القمح إلى خارج مناطقها يتعلق بسببين الأول أن الإدارة تسعى إلى تأمين احتياجاتها من القمح والتي تصل إلى نحو 500 ألف طن، والسبب الأخر يتعلق بتداعيات قانون #قيصر الذي يفرض عقوبات على الحكومة السورية، ولا يمكن تجاهله».

وكانت الإدارة الذاتية قد رفعت أواخر شهر أيار الفائت تسعيرة شراء محصول القمح إلى 315 #ليرة سورية، بعد أن كانت قد حددتها بـ225 ليرة أواسط شهر نيسان، وذلك على خلفية انتقادات واسعة من مزارعي المنطقة بعد ارتفاع حاد في سعر صرف الدولار مؤخراً.


التعليقات