بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020
الصورة من الإنترنت

الليرة السورية بين المركزي والأسواق… العرس بالمزة والطبل بروسيا!


يثير “#مصرف_سوريا_المركزي” التابع للسلطات السورية، سخط واستنكار ودهشة معظم السوريين، لإصراره على تحديد أسعار صرف للَّيرة، أقل بأكثر من 3 مرات من #السعر المتداول.

إذ لا يزال #المصرف يسعر #الدولار الأميركي الواحد بـ 704 ليرات #سوريا، مع أن سعر #الدولار في السوق وصل إلى 2600 ليرة، وهو السعر الذي يعتمده التجار في تسعير بضائعهم، وليس سعر المركزي الذي لا يتعدى تطبيقه النشرة الورقية للأسعار.

مع وصول الدولار اليوم إلى 2600 #ليرة سورية، عاد المركزي، وأصدر نشرة أسعار الصرف حدد الدولار بـ 704 ليرات، الأمر الذي لاقى ردود فعل مستهجنة من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

صاحب حساب “محمد محمد” على فيسبوك، علق على نشرة المركزي «الانفصال التام عن الواقع.. يعني عم تنزلو هيك منشور عشان توصلولنا خبر انو انتو بكوكب تاني؟ خلص مصدقين».

“محمد عفيفه” ناشد المركزي بإلا يصدر مثل تلك النشرات وقال «لك ابوس المصحف لعاد تنزلو هل الصورة كل ماعم شوف هل الصوره هي عم احرق باكيت دخان بساعة وصار حقو 1400😢😣».

وشكر “سامر سكر” ساخراً خوف مسؤولي المصرف المركزي على الليرة وخاطبهم « صباح الخير.. انتو لسا عايشين انه موجودين وعايشين معنا شكراً على خوفكم عالليرة السورية».

أما صاحبة حساب “لما السعيد”، فأشارت إلى انفصال المركزي عن واقع السوريين بقولها «شر البلية ما يضحك.. العرس بالمزة والطبل بروسيا ههههههههههه».

وكانت “#بثينة_شعبان” المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري “بشار الأسد” طالبت السوريين بـ “الصبر والصمود” لمواجهة قانون #العقوبات الأميركي ضد السلطات السورية وداعميها “#قيصر”.

واستنكر سوريين تصريحات شعبان ووصفوها بالـ “مستفزة”، في ظل التدهور #الاقتصادي في سوريا، وتردي معيشة السوريين.

يذكر أن الانهيار الاقتصادي، الذي تشهده مناطق سيطرة السلطات السورية، انعكس تدهوراً كبيراً في معيشة الأغلبية العظمى من السوريين في مختلف مناطق سوريا.


التعليقات