بغداد 15°C
دمشق 9°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
سحب من الدخان نتيجة احتراق أراضٍ زراعية في "تل رفعت"

قصفٌ من “الجيش الوطني” يتسبب باحتراق أراضٍ زراعية في “تل رفعت” شمالي سوريا


اندلعت الحرائق، أمس الأحد، بعشرات الدونمات المزروعة بالقمح في ناحية #تل_رفعت وقرية #الشيخ_عيس بريف #حلب الشمالي، وذلك بعد سقوط قذائف مدفعية أطلقتها فصائل “الجيش الوطني” التابعة لـ #تركيا.

وأفاد مصدر محلي من “تل رفعت” لموقع (الحل نت) بأن الفصائل التابعة لتركيا قصفت مناطق شمال بلدة “تل رفعت” بالمدفعية في حوالي الساعة الثانية من بعد ظهر أمس، ما أدى إلى احتراق عشرات الدونمات لمزارعي المنطقة، بالتزامن مع احتراق مساحة من المزروعات في قرية “الشيخ عيس.”

وأكد المصدر أن فرق البلدية في البلدة، لم تتمكن من الاقتراب لإخماد النيران بسبب وقوعها ضمن خطوط التماس مع فصائل “الجيش الوطني” واحتمال استهداف كل من يقترب من المنطقة.

ويعتبر هذا الحريق هو الثالث من نوعه الذي يحدث في منطقة “تل رفعت” والقرى المحيطة بها، حيث ينتشر مهجرون من منطقة #عفرين، سبق أن نزحوا من منطقتهم عقب سيطرة #الجيش_التركي مع فصائل “الجيش الوطني” عليها في أذار / مارس من العام 2018.

وكان سكان قرية “صوغانكة” جنوبي “عفرين” قد اتهموا عناصر من فصائل “الجيش الوطني”، بتعمد إضرام النيران في حقول الفلاحين من طرف قرية “كيمار”، التي تُعتبر آخر نقطة لسيطرتهم جنوبي منطقة “عفرين” بريف حلب الشمالي، وحدثت تلك الحرائق في 22 أيار /مايو الفائت».

كما اتهم سكان قريبة “بينة” (أبين) بريف #عفرين الجنوبي، فصائل “الجيش الوطني” المتمركزة في قرية باصلحايا-(باصله) بإضرام النيران في حقول قريتي بينه-(أبين) وعقيبة-(أقيبة) ظهر ييوم 29 من أيار/ مايو الفائت.


التعليقات