بغداد 17°C
دمشق 17°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
من احتجاجات الجنوب العراقي في 2019، المصدر: "الجزيرة نت"

«أبرزهم جميل الشمري»: ذي قار تصدر أوامر قبض لضباط قمعوا التظاهرات العراقية


قال نائب محافظ #ذي_قار “حازم الكناني”، إنه تم «إصدار أوامر إلقاء قبض بحق جميع الضباط المشاركين بقمع المظاهرات في المحافظة، وإسقاط  ما يقارب /400/ دعوة بحق المتظاهرين السلميين في #الناصرية».

مؤكّداً «تجديد أمر القبض بحق #جميل_الشمري الذي كان مديراً لخلية الأزمة المكلفة بالتعامل مع الاحتجاجات في محافظات جنوب #العراق، ومنعه من السفر ومصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة».

جاء تأكيده هذا إبّان لقائه «رئيس “محكمة استئناف ذي قار”، “محمد حيدر حسين”، بحضور ممثلي عوائل ضحايا التظاهرات وقائد شرطة ذي قار وقسم من المتظاهرين»، حسب بيان له.

وأضاف: «تم إصدار 15 أمر قبض بحق ضباط بالأجهزة الأمنية من الذين شاركوا بقمع المظاهرات السلمية، وإصدار أمر قبض بحق رئيس اللجنة الأمنية السابق “جبار الموسوي” مع مصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة في قضية أحداث 26 أكتوبر 2019».

مُعلناً: «إطلاق سراح خمسة من المتظاهرين المتهمين بقتل شرطي في أحداث الخامس من أكتوبر الماضي بعد عدم ثبات أي أدلة تدينهم بذلك، وإسقاط أغلب الشكاوى بحق المتظاهرين السلميين».

كانت ذي قار قد شهدت احتجاجات واسعة انطلقت مطلع تشرين الأول المنصرم، واستمرت حتى منتصف آذار الماضي عندما توقفت نتيجة اجتياح وباء #كورونا للبلاد.

وفق الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية على حد سواء فإن ذي قار هي ثاني أكثر محافظة من حيث الضحايا والإصابات طيلة وقت الاحتجاجات بعد العاصمة العراقية #بغداد.

وعادت الاحتجاجات إلى المحافظة الأسبوع المنصرم، وتخلّلتها صدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن، أسفرت عن وقوع إصابات واعتقالات بين صفوف المحتجّين.

جاء تجدّد الاحتجاجات على خلفية مطالبات باستقالة مسؤولين وقادة أمنيين بالمحافظة والتأكيد على محاسبة قتلة المتظاهرين، وتقديم الخدمات “شبه المعدومة” لأهل المحافظة، بحسبهم.


التعليقات