بغداد 11°C
دمشق 10°C
الإثنين 23 نوفمبر 2020
الصورة من الإنترنت

الليرة السورية تسجل تحسناً غير مستقر أمام الدولار


سجلت #الليرة_السورية تحسناً أمام #العملات الأجنبية، وعوضت جزءاً من خسارتها خلال الأيام القليلة الماضية، غير أن أسعار صرف الليرة لا تزال متذبذبة، وغير مستقرة.

وانخفض سعر صرف #الدولار الأميركي في #دمشق، اليوم الأربعاء، إلى 2300 ليرة للمبيع، و2211 ليرة للشراء، واليورو بـ 2617 ليرة للمبيع، و2498 ليرة للشراء، بحسب مؤشر موقع (الليرة اليوم).

كما انخفض سعر صرف الليرة التركية، مسجلاً 339 ليرة سورية للمبيع، و322 ليرة سورية للشراء.

أما في #إدلب شمالي سوريا، فسجلت الليرة نسبة أقل في تحسنها، إذ وصل سعر صرف الدولار الأميركي إلى 2750 ليرة للمبيع، و2650 ليرة للشراء، واليورو بـ  3129 للمبيع، و3010 للشراء.

وسجلت الليرة التركية في إدلب، 405 ليرات سورية للمبيع، و389 ليرات سورية للشراء.

وسجلت الليرة أيضاً تحسناً في مناطق الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا، ووصل سعر صرف الدولار الأميركي إلى 2450 ليرة للمبيع، و 2400 ليرة للشراء، واليورو بـ 2675 ليرة للمبيع، 2650 للشراء.

ووصلت الليرة السورية أمس الثلاثاء، إلى حدود الـ 3000 ليرة للدولار الواحد، بعد ساعات من اقتراب سعر صرف الدولار من 4000 ليرة.

في وقت حافظ مصرف سوريا المركزي التابع للسلطات السورية على سعر صرف خاص به، وهو غير متداول أو معمول به في #الأسواق، إذ يثبت، منذ أشهر، سعر صرف الدولار بـ 704 ليرات واليورو بنحو 795 ليرات.

يذكر أن تدهور الليرة السورية الأخير، رافقه غلاء جنوني في #الأسعار، وعزوف محال تجارية في مناطق سورية عدة عن البيع، بالإضافة إلى مظاهرات في #السويداء جنوبي سوريا، نددت في بدايتها بالغلاء وفساد السلطات، ثم رفعت سقف المطالب إلى رحيل الرئيس السوري “#بشار_الأسد”، وطرد إيران وروسيا من بلدهم.


التعليقات