بغداد 15°C
دمشق 11°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
مخيمات النزوح في العراق ـ إنترنت

بعد تسجيل إصابة.. مخاوف من انتشار “كورونا” في مخيمات النازحين بالعراق


وكالات

أكد عضو مفوضية #حقوق_الإنسان في #العراق فاضل الغراوي، أن الفرق الطبية في البلاد شخّصت حالة إصابة سيدة مسنّة بفيروس “#كورونا” في مخيم “آشتي” المخصص لنازحي محافظة #صلاح_الدين في مدينة #السليمانية.

وقال الغراوي في تصريحٍ صحافي، إنه «تمَّ أخذ الإجراءات الوقائية كافة، عبر عزل المخيم وحجر العائلة المصابة المكونة من /6/ أفراد، وحجر /17/ شخصاً من الملامسين، وأخذ عينات للفحص المختبري لهم، والتي من المؤمل أن تظهر نتائجها قريباً».

وتابع أن «مخيمات النازحين ستشهد كارثة إنسانية سبق أن حذرنا منها مراراً إذا لم تقم #الحكومة_العراقية بوضع برنامج صحي ووقائي للنازحين في هذه المخيمات».

يشار إلى أن مخيمات النازحين المنتشرة شمال وغرب ووسط العراق تخلو من مستلزمات الوقاية والتعقيم، ناهيك عن عدم وصول أي فرق طبية إلى بعضها، بحسب تقارير صحافية.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية قد أشارت في بيانٍ إلى أن «تم اكتشاف إصابة بفيروس “كورونا” في مخيم آشتي للنازحين بمحافظة السليمانية لامرأة نازحة من محافظة صلاح الدين – يثرب تبلغ من العمر 49 سنة مصابة بداء السكري».

مبينة أنه «تم اتخاذ التدابير والإجراءات الفورية والمنع من الدخول والخروج من وإلى المخيم للحدّ من انتشار الفيروس، كما سيتم تزويد النازحين في المخيم جميعاً والبالغ عددهم 9328 فرداً بالكمامات الإضافية من مخازن قسم محافظات #إقليم_كردستان التابع للوزارة في محافظة #أربيل».

وطالبت الوزارة بـ«اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع دائرة صحة السليمانية لأخذ مسحات ونقل المريضة وعزل المخالطين، بالإضافة إلى إغلاق المخيم وتقليل الحركة داخله حسب الخطة الوطنية المتبعة وبالتنسيق بين وزارة صحة الإقليم والداخلية وجميع الجهات المعنية».

ولا يزال آلاف النازحين العراقيين ممنوعين من العودة إلى مناطقهم في عدد من محافظات البلاد، في ديالى وصلاح الدين وكركوك، والموصل، ومنطقة جرف الصخر بمحافظة بابل، بسبب سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لإيران على تلك المناطق.

كما أن #الأمم_المتحدة كانت قد أطلقت تحذيرات من تفشي الفيروس في مخيمات النزوح في العراق وبلدان أخرى، داعية السلطات إلى مراعاة ظروف الأزمة الراهنة.


التعليقات