بغداد 9°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
عناصر من الدفاع الوطني في بادية ريف دير الزور ـ إنترنت

حملة عسكرية جديدة ضد خلايا “داعش” يقودها “الجيش السوري” شرقي دير الزور


بدأت وحدات مقاتلة من #الجيش_السوري، بمساندة من الميليشيات التابعة لإيران، صباح اليوم الخميس، حملة بحثٍ وتمشيط ضد خلايا تنظيم “داعش” المتوارية عن الأنظار في البادية الشرقية من محافظة #ديرالزور.

وتستهدف حملة التمشيط، المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات النظامية والميليشيات الإيرانية، والممتدة من مدينة #الميادين وصولاً إلى منطقة “فيضة ابن موينع” في بادية دير الزور الشرقية.

ووصلت إلى المنطقة المستهدفة، أرتال عسكرية جديدة للمشاركة في تلك الحملة، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتأتي حملة التمشيط تلك، بعد يوم واحد من انتهاء المرحلة الأولى من عملية “ردع الإرهاب” التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية بإسناد من قوات #التحالف_الدولي مطلع هذا الأسبوع.

وأعلنت #قوات_سوريا_الديمقراطية، امس الأربعاء، أنها ألقت القبض على 110 أشخاص من المشتبه بتعاملهم مع تنظيم “داعش”. مؤكدة وأن قواتها مشّطت مساحة بطول 175 كلم وعرض 60 كلم، شملت 150 قرية ومزرعة واقعة ضمن مناطق سيطرتها وتمتد من جنوبي #الحسكة  وصولاً إلى ريف #ديرالزور الشرقي.


التعليقات