بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
كورونا ينتشر بين صفوف الأطباء العراقيين ـ إنترنت

مئات الإصابات بفيروس “كورونا” بين صفوف الأطباء العراقيين


وكالات

إلى جانب ارتفاع عدد المصابين بفيروس “#كورونا”، هناك زيادة طردية بأعداد الملامسين والمصابين بين الأطباء العراقيين، حتى بلغ معدلها أخيراً 324 إصابة.

ونقلت وسائل إعلام، عن حسين العسكري، وهو طبيب مختصّ بالأمراض التنفسيّة والصدرية في مستشفى الحسيني، في مدينة #كربلاء، قوله إن «أكثر من 30 طبيباً مصابون حالياً بفيروس كورونا، وبعضهم في حال حرجة».

مبيناً أن «الإصابات لم تكن لتصل إلى هذه الأعداد، لو كان المواطنون التزموا قرار السلطة العراقية بحظر التجوّل».

ولفت إلى أن «مدينة كربلاء تسجّل، منذ أسبوع تقريباً، أكثر من 40 إصابة يومياً، بينها أكثر من 10 إصابات في صفوف الأطباء».

أما الصحافي العراقي مصطفى ناصر، فقد أكد على فيسبوك، أن «أعداد الأطباء المصابين تتزايد».

وأشار إلى أن «العدد الكلّي للإصابات المؤكّدة هو 324، توفي منهم طبيبان، أما الطبيبات المصابات فـ124 حالة».

وأن «محافظة #بغداد، تحوي العدد الأكبر من الإصابات (170)، تليها البصرة (37)، تليها كربلاء(27)، وأكبر نسب الإصابات للعناوين الوظيفية كانت في فئة المقيمين الدوريين (122) حالة، تليها فئة المقيمين الأقدم (112) حالة».

وفرضت #الحكومة_العراقية، حظر تجول شامل بدءاً من أواخر مايو/ أيار الماضي ويستمر إلى الأحد المقبل، عقب تزايد الإصابات بـ “كورونا” في الأسابيع الأخيرة المنصرمة.

فرض العراق الحظر لأول مرة في (17 مارس) الماضي، ثم خفّف قيوده في (21 أبريل) الفائت، فسُمح بالتجول خلال ساعات النهار عدا “الجمعة والسبت”، اللذين استمر الحظر كُلّي فيهما.

منذ (11 أيار) الماضي،  قفزت حصيلة الإصابات اليومية لما فوق الـ /100/ قبل ان تتجاوز الـ /300/ في (23 أيار)، ثم إلى أكثر من ألف حالة مطلع يونيو وتستمر في التصاعد منذ ذاك التاريخ.


التعليقات