بغداد 17°C
دمشق 17°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
قوات تركية في سوريا- إنترنت

ما حقيقة تفشي “كورونا” بين جنودٍ أتراك في عفرين وإدلب شمالي سوريا؟


ذكرت صحيفة “حرييت” التركية في تقريرٍ نشرته، أمس الجمعة، أن 140 جندياً تركياً أصيبوا بفايروس #كورونا، في كل من #عفرين و #إدلب شمالي #سوريا، بينما نفت ولاية “هاتاي”، وقوع أية إصابات بين القوات التركية في #سوريا.

وأكدت الصحيفة، أن «الإصابات التي رُصدت، هي 120 حالة في عفرين، و20 حالة في إدلب، بين الجنود الأتراك المنتشرين هناك».

وأصدرت ولاية “هاتاي” بياناً جاء فيه، أن «إجمالي إصابات فايروس كورونا في “هاتاي”، بلغ 320 حالة»، مؤكدةً «عدم تسجيل إصابات بالفايروس في منطقتي عفرين وإدلب».

وأوضح البيان، أنه «لا يوجد حالات إيجابية (إصابات) بين المدنيين والعسكريين، أو الشرطة العاملين في مناطق العمليات، بكل من عفرين وإدلب».

وبخصوص الإصابات التي تم رصدها، أكدت الولاية أن «مشافي “هاتاي” عالجت إصابات مؤكدة بالفايروس لعسكريين ومدنيين، جاؤوا من ولايات تركية أخرى، بهدف الانتقال إلى مناطق العمليات العسكرية في سوريا، أي أن اكتشاف الإصابات حصل قبل إرسالهم إلى سوريا».

وتنتشر العديد من نقاط المراقبة العسكرية التركية في كل من “عفرين وإدلب” وريفيهما، بعد أن شنَت في أوقات سابقة عدة عمليات عسكرية في هذه المناطق.


 


التعليقات