بغداد 18°C
دمشق 8°C
الخميس 4 مارس 2021
تراجع الليرة السورية مع أنباء عن خطاب لـ بشار الأسد بعد ساعات - الحل نت
الصورة من الإنترنت

تراجع الليرة السورية مع أنباء عن خطاب لـ بشار الأسد بعد ساعات


تراجعت #الليرة_السورية اليوم الأحد، أمام العملات الأجنبية، مع تداول أنباء عن نية الرئيس السوري “#بشار_الأسد” إلقاء خطاب بعد ساعات، ولا تزال أسعار #الذهب فوق الـ 100 ألف ليرة للغرام عيار21.

وتداولت صفحات موالية للسلطات السورية، على مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن كلمة مرتقبة للأسد مساء اليوم الأحد.

وفي الوقت، الذي شدد ناشطون على أهمية الكلمة المحتملة، وإمكانية أن يعلن فيها الأسد تنحيه عن السلطة، قلَّل ناشطون من احتمال التنحي، وقالوا إن الكلمة لن تختلف عن سابقاتها، ولن تحمل أي تغير حقيقي باتجاه الحل في سوريا.

وسجل سعر صرف #الدولار الأميركي الواحد اليوم الأحد في دمشق، 2250 ليرة سورية للمبيع، و2125 ليرة للشراء، واليورو بـ 2504 ليرة للمبيع، و2387 ليرة للشراء، بحسب مؤشر موقع (الليرة اليوم).

كما سجل سعر صرف الليرة #التركية في دمشق، 327 ليرة سورية للمبيع، و310 ليرة سورية للشراء.

وفي مناطق سيطرة “#الإدارة_الذاتية” شمال شرقي سوريا، سجل #الدولار 2100 ليرة سورية للمبيع، و2000 ليرة للشراء، واليورو بـ 2250 ليرة للمبيع، و2200 للشراء.

وبلغ سعر صرف الليرة #التركية، في مناطق الإدارة الذاتية، 325 ليرة سورية للمبيع، و300 ليرة سورية للشراء.

وفي #إدلب شمالي سوريا، سجل سعر صرف الدولار الواحد، 2350 ليرة للمبيع، و2275 ليرة للشراء، واليورو بـ 2645 ليرة للمبيع، و2556 ليرة للشراء.

ووصل سعر صرف الليرة التركية في إدلب، إلى 345 ليرة سورية للمبيع، و332 ليرة سورية للشراء.

وبدأت تركيا بضه فئات صغيرة من عملتها في منطقتي “#درع_الفرات” غصن الزيتون” شمالي سوريا، واللتان تسيطر عليهما فصائل مدعومة من أنقرة.

ونقل موقع (عربي21) عن وزير في الحكومة السورية المؤقتة المعارضة، قوله إن «من شأن ضخ الفئات النقدية التركية الصغيرة في الأسواق، مساعدة الأهالي على استبدال الليرة السورية، وإنهاء التداول فيها بشكل نهائي».

ولفت إلى أنه «نتيجة للهبوط الحاد في قيمة الليرة السورية، والتذبذب الكبير في قيمتها، لم تعد عملة صالحة للتسعير والتبادلات التجارية».

في وقت حافظ “مصرف سوريا المركزي” التابع للسلطات السورية على سعر صرف خاص به، وهو غير متداول أو معمول به في #الأسواق، إذ يثبت منذ أشهر سعر صرف #الدولار بـ 704 ليرات.

أما #الذهب، فسجل في #الأسواق السورية أسعاراً متقاربة، متجاوزاً الـ 100 ألف ليرة للغرام عيار21، وحوالي 90 ألف ليرة للغرام عيار18.

في حين حددت جمعية #الصاغة بدمشق الأسعار بـ 79 ألف ليرة للغرام عيار21، و67714 ليرة للغرام عيار18، علماً أن تلك الأسعار غير متداولة ولا يلتزم بها معظم الصاغة.

يذكر أن هبوط الليرة وعدم استقرارها، أدى إلى تفاقم تدهور معيشة معظم السوريين، وخروج مظاهرات في السويداء جنوبي سوريا، تندد بفساد السلطات السورية، وطالبت برحيل الرئيس السوري “بشار الأسد”.


التعليقات