بغداد 16°C
دمشق 11°C
الأحد 29 نوفمبر 2020
رئيس الحكومة في العراق مصطفى الكاظمي ـ إنترنت

«لتحييد الفوضى».. العراق يمنع العسكريين من إبداء الآراء السياسية بمنصات التواصل


في خطوة لم تتخذها الحكومات السابقة منذ 2003، وجه رئيس الوزراء العراقي، #مصطفى_الكاظمي، بمنع قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية من إبداء الآراء السياسية عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل.

حسب كتاب لسكرتير القائد العام لـ #القوات_المسلحة “محمد حميد”، فإن “الكاظمي” «وجه بعدم السماح بقيام منتسبي الأجهزة العسكرية والأمنية والقادة والآمرين بإبداء آراء سياسية عبر الإعلام ومنصات #التواصل_الاجتماعي».

ناشطو التواصل الاجتماعي في #العراق تفاعلوا مع هذه الخطوة، واعتبروها توجّهاً نحو المسار الصحيح في تحكيم تصرفات الأجهزة الأمنية، من أجل عدم إدامة الفوضى.

في منصة #تويتر، نشر أستاذ الإعلام السياسي #علاء_مصطفى تغريدة أرفق معها الكتاب الصادر، قائلاً ما مفاده أنه يرى فيه «ضرورة ملحة، خاصة في المرحلة الحالية».

الخبير الأمني #هشام_الهاشمي غرّد بدوره في تويتر، وعزى الإجراء «لمزيد من الضبط العسكري والأمني ولتحييد فوضى التصريحات المتناقضة من الجهات العسكرية والأمنية الرسمية».

تشهد منصات التواصل الاجتماعي، العديد من المنشورات السياسية من قبل منتسبي الأجهزة الأمنية، ولا تتفق تلك الآراء البتة، كُلٌّ يصرح بما يحلو له، ما عجّل بهذه الخطوة.


التعليقات