بغداد 17°C
دمشق 24°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020
الرئيس "يشار الأسد" وزوجته "أسماء الأخرس" ـ إنترنت

الرئيس “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس” على رأس لائحة عقوبات أميركية جديدة


بعد ساعات من دخول #قانون_قيصر حيّز التنفيذ، أصدرت الإدارة الأميركية لائحة عقوبات جديدة فرضتها على 39 شخصاً وكياناً، على رأسها الرئيس السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس”.

وفي بيان أعلن فيه عن لائحة الأشخاص والكيانات المستهدفين بالعقوبات الجديدة، قال: وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”: إنه «يجب توقع عقوبات أكثر وأشد  على #حكومة_دمشق خلال الفترة المقبلة».

ويهدف قانون “قيصر” إلى تضييق الخناق على #دمشق، بغية دفعها للقبول بـ 6 شروط جديدة، تعتقد الإدارة الأميركية أن تنفيذها سيقود بالضرورة لتحقيق نقلة نوعية في العملية السياسية الخاصة بسوريا، منها إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف قصف المدن السورية، والسماح بعودة اللاجئين والعودة إلى طاولة المفاوضات.

ويمنح قانون “قيصر” إدارة الرئيس “دونالد ترامب” صلاحيات واسعة لفرض عقوبات على الكيانات والأشخاص الذين يقومون بالتعامل والتعاون مع #الحكومة_السورية بغض النظر عن جنسيتها، بما فيها #روسيا و #إيران.

وسبق أن فرضت وزارة الخزانة الأميركية لوائح عديدة من العقوبات، طالت مئات الأشخاص من القيادة السورية وداعميها، وجمّدت المئات من الأرصدة لأفراد وشركات داعمة للحكومة السورية.

ويتخوف معظم الشعب السوري داخل البلاد، من أن تقود العقوبات الأميركية إلى حالة إفقار أشبه بتلك التي حدثت في العراق في تسعينيات القرن الماضي.

وبدأت ملامح الضائقة الاقتصادية تتضج في سوريا قبل أسابيع من تطبيق قانون قيصر، من خلال ارتفاع سعر صرف الدولار إلى مستويات قياسية وارتفاع جنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية.


التعليقات