بغداد 12°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

قانون قيصر يدخل التنفيذ… ضغط اقتصادي حتى الحل السياسي


دخل قانون العقوبات الأميركية “قيصر” حيز التنفيذ، اليوم الأربعاء، وأعلنت واشنطن أن القانون سيواصل الضغط الاقتصادي على السلطات السورية إلى حين حدوث تقدم في الحل السياسي بسوريا.

وذكرت السفارة الأميركية في سوريا على حسابها في “تويتر” أنه بموجب قانون قيصر «ستواصل الولايات المتحدة الضغط الاقتصادي على نظام الأسد لإحراز تقدم حاسم في العملية السياسية».

ولفتت السفارة إلى أن «واشنطن ستواصل التزامها بضمان وصول الدعم الإنساني الدولي للمدنيين الموجودين في سوريا من خلال التنسيق الوثيق بين الشركاء الدوليين».

وأضافت أن «بشار الأسد يهدر ونظامه عشرات الملايين من الدولارات شهرياً لتمويل حرب لا داعي لها ضد الشعب السوري بدلاً من توفير احتياجاته الأساسية، فهو مسؤول بشكل مباشر عن الانهيار الاقتصادي في سوريا».

ويفرض القانون عقوبات على السلطات السورية وداعميها من الأفراد والشركات السورية والأجنبية، وبخاصة في مجالات الدعم العسكري، والنفط والخدمات الإنشائية والهندسية.

وكان المبعوث الأميركي إلى سوريا “جيمس جيفري” كشف في وقت سابق من حزيران الحالي، أن بلاده قدمت عرضاً للرئيس السوري “بشار الأسد”، للخروج من الأزمة الاقتصادية وإنهاء المعاناة في سوريا.

وتضمن العرض، قبول الأسد ببنود قرار مجلس الأمن 2254 القاضي بالسير بعملية حل سياسي للتغيير في سوريا برعاية الأمم المتحدة، في حين اعتبرت السلطات السورية أن ذلك العرض «مطالب إسرائيلية لفرض سيطرتها على المنطقة».

يذكر أن الليرة السورية تسجل منذ أسابيع تدهوراً كبيراً، بسبب عوامل عدة منها التخوف من عقوبات “قيصر”، ورافق ذلك استياء شعبي واسع حمَّل السلطات السورية مسؤولية غلاء المعيشة، إذ خرجت مظاهرات في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة تطالب برحيل “بشار الأسد” عن السلطة.


التعليقات